المقالات

الصناعات الشعبية والتراثية بين التنمر والواقع


محمد فخري المولى  ||

 

جائحة كورونا استثمرناها بحضور العديد من المحاضرات التي تدار عن بعد باستخدام التقنيات والبرامج الحديثه ولكثرتها تبنت الجامعات والمعاهد ومراكز الدراسات واحيانا حتى شخوص اكاديمية اجتماعية . 

احد هذه المحاضرات التي انضممنا لها  كانت لباحثة من مصر تتحدث عن السياحة في العراق وكانت ذات افق واسع ومعرفة شبه تامة بما يرتبط بكل موقع وخصوصا بكربلاء والنجف وكانت خاتمة المحاضرة ارجوا الاهتمام بالصناعات والحَرف للمدينة اضافة الى رؤية جديدة للسياحة الدينية. 

ما تعرضت له الباحثة العراقية الست زهراء من هجمةٍ وحالة من التنمر الشديد ذكرنا بتلك المحاضرة وعندما اطلعنا على تاريخ الرسالة وجدنا انها عام ٢٠١٩.

اذن هذه الطالبة ناقشت هذا الموضوع وبدات به قبل عامين من التاريخ اعلاه، وهو دليل على انها اختارت مع مشرفها العلمي موضوع مهم وحيوي وفاعل، ولو عممنا اصل الموضوع الصناعات الشعبيه ومنها الحلويات على كل محافظة مع دراسة مرتبطة بالسياحة والتجارة الداخليه والخارجية سنكون بنهاية الطريق مع مورد اقتصادي مالي تجاري سيرفد البلد باموال ىسيسهم بخلق فرص عمل اضافية بكل محافظة. 

 لننتهي برسالة الطالبة صناعة الحلويات والمعجنات في كربلاء والتي نوقشت في كلية الآداب بجامعة البصرة وهي بالحقيقة اساس لمنهاج عمل يبحث بشكل اكاديمي صناعة الحلويات التي تعتبر احدى الصناعات الشعبيه الموجودة بكربلاء . 

ختاما

العقول الواعية هي طريق الابداع

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك