المقالات

إجراءات السلامة والامان اخر الاولويات دوما 


 

محمد فخري المولى ||

 

صورة العروسين بحادثة الحمدانية قرقوش ذكرتني بحادثة وقصة واقعية لحقبة التسعينات.

احد الاعزاء له اخ غادر العراق منذ فترة واستقر باحدى البلدان ، لكنه لم ينسى اهله فيبادر بالاتصال بين وقت واخر بما يسمح وقت الحياة ومتطلباتها . 

محادثة لطيفة جرت بينهما يوما بتسعينات القرن الماضي

•اشلونك اشلون اخبارك

~الحمد لله 

•شنو الجديد 

~اشتريت سيارة

•بالخير والقديمة

~بعتها

بالمناسبة الفرق بالموديل ببن السيارتين ثلاث سنوات 

نكمل المحادثة 

•بيش 

~عشر ورقات 

•مع الأسف ليش ما دزيتها لاخوك

فكانت الاجابة الصادمة

اشلون تقبل ادزلك سيارة ما مضمونة ومو امينة  فستدرك الاخ بخلاصة ... 

ان اخاه تعلم على نمط تفكير بمحددات ان الانسان مهم جدا وسلامته وامانه وامنه اكثر اهميه وكل شي مسخر ومصنوع لخدمته . 

ختاما

لو كانت شروط السلامة والامان هي السمة العليا 

لكانت العوائل المنكوبة بقرقوش وقبلها العديد من المواقع منها الكرادة ومستشفى الخطيب  تنعم بيوم جديد بلا حزن واسى سيرافقهم وذويهم لما تبقى من الحياة هذا هو خلاصة مشهد صورة العريسين بعد حادثة قاعة الهيثم الملكية التي لم تبقى فيها سوى رائحة الموت والركام ذكريات اشد ايلام بقلوب كل من فقد عزيز.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك