المقالات

العراق يجب ان لا يعترض او يناقش..!


محمد فخري المولى ||

 

القصة بإختصارالنائب سعود الساعدي كسب الطعن المقدم من قبله بعدم دستورية إتفاقية خور عبد الله التميمي وإعادته لحضن العراق الحبيب .

الخير قد يبدو ظاهريا امر طبيعي طلب للقضاء وموعد للنظر بالقضيّة ثم النطق بالحكم بعد فرز وتمحيص القضيه.

هنا الامر مختلف

لو نظرنا التصريحات من الطرف المقابل

امتعاض وتشهير وقد يصل الامر لمديات اوسع ان استمر الامر وطالب النائب الساعدي بتنفيذ الامر القضائي.

ولو نظرنا بشكل اوسع لوجدنا كل الجهات والدول المجاورة والبعيدة تريد ان تضمن حقوقها فقط وعلى العراق ان يذعن لهذه المطالب.

لو سلسلنا الاحداث

لوجدنا بدا بشمال العراق يمتعض لكل امر قضائي او قرارات وتعليمات مركزية

لنكون امام دول الجوار التي تنظر لمصالحها فقط دون مراعاة لحقوق الجوار

اذن مشكلة الحدود الجنوبية

ومشكلة المياه الشمالية ومشكلة النقل والاستيراد الشرقية والغربية هي امتداد لمسلسل اسمه

العراق والمركز يجب ان لا يعترض او يناقش ...

لان ما ورثناه الاصنياع والاذعان للقرارات منذ خيمة صفوان الى اليوم.

القرار السياسي الموحد والرؤى الواحدة المشتركة والمفاوض والمدافع الوطني المخلص طريق لعودة الحقوق

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك