المقالات

اسرار من معركة الفلوجة عام 2004 كيف تعاون مقتدى الصدر مع البعثيين والتكفيريين وقاتل الى جانبهم

3334 14:57:00 2008-05-23

( بقلم : جميل الحسن )

في اثناء العملية الامنية التي قامت القوات العراقية والامريكية بتنفيذها في الفلوجة في شهر تشرين الثاني من العام 2004 ,تم العثور على وثيقة في غاية الاهمية صادرة عن استخبارات (جيش محمد )الذراع العسكري لتنظيم البعث المجرم في العراق تتضمن تعليمات امنية بضرورة تفتيش الزوار المترددين على مقار التنظيم ومقرات مايسمى بالمجاهدين في الفلوجة خشية ان يكون هؤلاء الزوار يحملون اجهزة ارسال الى الاقمار الصناعية وتضمنت الوثيقة ايضا تعميما الى مكتب مقتدى الصدر للاطلاع على هذه المعلومات والاستفادة منها حيث تضمنت نسخة موجهة الى مكتب مقتدى في النجف الاشرفمذيلة بتوقيع الارهابي مؤيد ياسين .هذه الوثيقة التي تم العثور عليها في احد مقرات تنظيم (جيش محمد )في الفلوجة بعد القاء القبض على زعيمه مؤيد ياسين الذي اكد وجود علاقات تربطه بمقتدى الصدر وجيش المهدي كاشفا النقاب عن اشتراك عناصر جيش المهدي في المعارك التي دارت في الفلوجة ضد القوات الامريكية في شهر نيسان من العام 2004.وان مئات العناصر من جيش المهدي قدمت من النجف الى الفلوجة لتشارك في القتال الى جانب التنظيمات البعثية والتكفيرية في داخل المدينة .مشاركة عناصر جيش المهدي في معارك الفلوجة الى جانب البعثيين والتكفيريين جاءت رغم انه لم يمضي على قيام عبد الله الجنابي احد كبار قادة تنظيم القاعدة في المدينة باحراق وقتل اربعة مواطنين من ابناء مدينة الصدر سوى مدة قصيرة وقيام هذه العصابات بقتل المواطنين الشيعة في مناطق مثلث الموت في اللطيفية .هذا التعاون بين مقتدى وبين العناصر الاجرامية البعثية والتكفيرية برره مقتدى بانه من اجل مواجهة المحتل ومن اجل هذا الهدف قام مقتدى بالتصالح مع قتلة ابيه واشقائه وباقي المواطنين ممن ينتمون الىتياره ,بل ان مقتدى اتبع نفس التكتيكات التي قامت بها هذه العناصر البعثية المجرمة اثناء معارك الفلوجة وذلك عندما احتمت بالاهالي في داخل المدينة معرضة ارواحهم الى الخطر وعملت على جعل المدينة هدفا عسكريا مفتوحا وتعرضها الى القصف الجوي والمدفعي العنيف والحاق الدمار الشامل بها .

هذا الاسلوب جربه مقتدى في معارك النجف والثورة عندما جعل المدينتين مركزا للتمرد وتعريض ارواح ابنائها الى الخطر ,حيث سقط نتيجة لتلك المعارك الالاف من الضحايا ,فضلا عن تدمير الممتلكات والمنازل .هذه العناصر التي قاتل مقتدى الصدر الى جانبها في الفلوجة كانت اياديها ملوثة بدماء الضحايا الابرياء من ابناء الشعب العراقي الذين قامت هذه العناصر الاجرامية التي سارعت لى الاختباء والاختفاء عقب سقوط النظام الى قتلهم وقصف المراقد والاضرحة المقدسة لائمة اهل البيت (ع).

هذه الجرائم تجاوزها مقتدى وتجاهلها ما دامت تهدف اهدافه ومخططاته في السيطرة والنفوذ وفرضه زعيما على الشعب العراقي رغم معرفته بحقيقة هذه العصابات الاجرامية وتلطخ اياديها بدماء العراقيين .فلي يكن عند مقتدى مهما ان يتحالف مع البعثيين والتكفيريين من قتلة ابيه واشقائه وباقي ابناء الشعب العراقي ما دامت تخدم اهدافه ومخططاته وتناسي جرائمها واساءاتها وماضيها المزدحم بمشاهد القتل والموت وابادة العراقيين الشرفاء .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.09
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك