المقالات

العامري شيبة الحشد وأكثر الناس حرصاً على دماء العراقيين

2727 2022-10-25

إياد الإمارة ||

 

أنا -المواطن- اختلف كثيراً مع الحاج ابو حسن العامري "دامت توفيقاته" واحمله بعض مسؤولية الكاظمي ولن أُجامل في هذا الموضوع إطلاقاً..

لكن ذلك لا يمنعني من حبي الكبير للحاج ابو حسن ولا من تقديري العالي للكثير من مواقفه الوطنية والعقائدية التي نعتز بها جميعاً..

الحاج هادي العامري تاريخ مشرف، وعطاء متميز، ودور فاعل في رد العدوان عن العراقيين..

وما يُحسب للسيد العامري تورعه الشديد عن إراقة قطرة دم عراقية بأي شكل من الأشكال وبأي حال من الأحوال، ولولا جهود الحاج العامري لسالت الكثير من دماء العراقيين..

تلك حقيقة علينا الإقرار بها وإحترامها وتقديرها للحاج العامري.

العامري من أكثر الناس حرصاً على الوطن والمذهب والمصالح العامة، قد تخونه بعض التقديرات هذا واقع ويُؤشر عليه في بعض الأحيان لكن لا تشكيك في نوايا هذا المجاهد العتيد.

ما كتبه السيد سليم الحسني عن الحاج ابو حسن العامري مردود عليه وغير مقبول ولا نسمح به من أن يصل التعدي إلى هذا المستوى الذي يفتقر إلى الإنصاف والموضوعية والدليل، ونعده إستهدافاً في غير محله وفي غير توقيته وما كان ينبغي على السيد الحسني الخوض فيه بكل الأحوال.

أنا سجلتُ إختلافي مع الأخ الأكبر الحاج العامري لأكثر من مرة وقد عاتبني ذات مرة على بعض ما كتبت عتاب محب..

الحاج العامري متيقن من حبي الشديد له ومن دفاعي الأشد عنه إن لزم الأمر..

ولكن إختلافنا مع الحاج العامري لا يبرر لنا التعدي عليه أو قذفه بما هو بريء منه وبعيد عنه ولا يمكن توقعه بالحاج العامري الذي نلوذ به في شدائد المحن.

اخي الكبير ابو حسن لا تعتقد بأن إختلافنا معك يمنعنا من قول الحق فيك..

أو يمنعنا عن حمل اقلامنا وأرواحنا للدفاع عنك..

تبقى الأخ القائد الذي نجله ونحترمه وندافع عنه بكل ما أُوتينا من قوة ومن رباط الحرف والموقف والخيل إن لزم الأمر.

 

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابو محمد
2022-10-25
ليتك تتحدث بقليل من الانصاف بحق السيد عادل عبد المهدي كما تتحدث الان عن السيد العامري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
عمر بلقاضي : يا عيب يا عيبُ من ملكٍ أضحى بلا شَرَفٍ قد أسلمَ القدسَ للصُّ،هيونِ وانبَطَحا بل قامَ يَدفعُ ...
الموضوع :
قصيدة حلَّ الأجل بمناسبة وفاة القرضاوي
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
فيسبوك