المقالات

الاعلام الحسيني..تاثيراته ونتائجه


  قاسم الغراوي ||   أثبتت وقائع التاريخ عبر العصور  أن الظلم مهما طال فالعدل خصمه ، وأن الفساد مهما تفشى  فإن الإصلاح غريمه ، وللاصلاح ثمن يدفعه المصلحون وهم يقودون حركات التحرر باتجاه تحقيق القيم الإنسانية والعدل والمساواة لشعوبها . أن حركة الإصلاح التي قادها الحسين بن علي من تلك الثورات التي اتسمت بالعالمية  بفضل الاعلام  ولا يمكن تحجيمها لكونها حملت مشعل الحرية والانعتاق  من رق العبودية لتعري ظلم السلطة وفسادها وتضيء الدروب للثائرين وهم يستلهمون معاني الثورة ، حيث أصبح يوم كربلاء وثار الحسين صيحة الاستنفار في مناهضة الظلم . ومما يؤكد أن الثورة إجتازت حدودها لتصل إلى العالم ما قاله المفكر الانكليزي تويني عنها : (أن ثورة الحسين كانت زلزالا مميتا على أصحاب  الضمائر الميتة الذين تسلطوا على رقاب شعوبهم  المقهورة ). كان لاعلام الثورة الحسينية تأثيرات ونتائج عبر التاريخ على غالبية قادة الثورات في العالم واستلهموا دروسهم وتآثروا بحركة الاصلاح  وكان من نتائج ثورتهم الحرية والخلاص من العبودية والظلم . في الوقت الذي كانت فيه السلطةالظالمة  آنذاك تقود الاعلام  لتشويه معالم الثورة الحسينية، استطاعت السيدة زينب بنت علي بن أبي طالب أن تقود حركة الاعلام المناهض لثورة الحسين وأثبتت بحق أنها حملت رسالة الإصلاح بعد الثورة من خلال تغيير الرأي العام وتعبئته لصالح تلك الثورة . فما كان وقوفها في مجلس الطاغية يزيد بن معاوية إلا طوداً شامخاً رغم ما الم بها من حزن على فقد عائلتها  أبت أن تستسلم وواصلت منهج الثورة الإعلامي  ومما قالته في تحديها ليزيد : (فكيد كيدك واسعى سعيك ، وناصب جهودك ، فو الله لاتمحو ذكرنا ، ولاتميت وحينا ، ولايرحض عنك عارها ، وهل رايك الا فند وايامك الا عدد ، وجمعك الا بدد  ،يوم ينادي المنادي الا لعنة الله على الظالمين . ) .  أن بلاغة زينب  وشجاعتها الأدبية ليس من الأمور الخفية ، وقد اعترف بها كل من كتب في واقعة كربلاء ونوه بحالتها أكثر أرباب التاريخ . فهذا الموقف الذي وقفت به هذه السيدة الطاهرة مثلت الحق تمثيلا واضاءت إلى الحقيقة طلابها سبيلا  كلمات هزت عروش الظالمين ولا زال صداها إلى اليوم وهي تجسد الانتصار الحقيقي لمعاني الثورة من خلال قيادتها للإعلام ، فظلت خالدة  في حديث التاريخ . ومنذ وقوع احداث تلك الفاجعة تلقاها التاريخ في صفحاته وامست عنوانا لقادة العالم .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك