المقالات

نعم بدي اكتر من هيك..انطباعات قرداحي..!


عزيز الإبراهيمي ||

 

لم يكن الجواب الذي طرحه جورج قرداحي على سؤال تافه من احد الصحفيين المهزومين والذي تضمن مقارنة بين الماضي والحاضر نابع من رؤية مستوعبة للاحداث وملمة بكافة التفاصيل بل هو جواب يعبر عن انطباعاته الشخصية التي يرافقها بشدة ميل الانسان الفطري الى الماضي وانشداده اليه ورؤيته جميلا لانه غالبا ما يذكر بالصحة والشباب والعنفوان وينسي البؤس والخذلان والمصائب

لم يكن متوقعا من جورج قرداحي جوابا اكثر عمقا مما اتى به فالرجل اعلامي وحسب ولم يعرف بانه صاحب فكر ساطع ولا مواقف نضالية (اذا استثنينا طبعا نظرته الى حرب اليمن) فكل مالديه نقل لمشاهداته من دون اخضاعها لمعايير الحق والباطل والعدل والظلم والحرية والقهر

مجرد اعادة لشريط الزمن تجد اعلامي يحضر الى بغداد في الثمانينات التي كان العراق يخوض حربا دامية مع ايران بقيادة صدام ذو الاجهزة المخابراتية الهائلة والمدعوم بالمال والاعلام العربي لاشك ان ذلك الاعلامي يحظى برعاية رئاسية فائقة من اجل نقل صورة جميلة عن هذا النظام فمما لا يمكن ان يجادل به ان السيارة التي كانت تنقل ذلك الاعلامي هي سيارة مارسيدس فاخرة في وقتها من تلك التابعة لوزارة الاعلام او للقصور الرئاسية ومما لاشك فيه ان سكن هذا الاعلامي كان في احد الفنادق الراقية وما اقلها في ذلك الوقت ثم ان الشوارع التي سلكها مخطط  لها من قبل السلطة لتكون مقتصرة على الشوارع التي فيها اشجار ونافورات

من الطبيعي ان جولات السيد قرداحي في وقتها لم تشهد ازدحامات كما هي اليوم فما نسبة الذين يملكون سيارات فيعكروا على الزائر مزاجه فلا توجد سوى الموصلات العامة ونزر قيل من السيارات لا تعادل ٢٪ مما موجود اليوم، حتى ان المارة في تلك الشوارع كانت مقتصرة على الطلبة والموظفين اما الذين من المفترض ان يملاؤا الشوارع كانوا في جبهات الحرب التي تلبي نزوات صدام الذي يرعى الحضور الاعلامي للسيد جورج وهذا مالم يعلق بذاكرته الكريمة لانه لم يشاهد مقبرة النجف التي تزداد يوميا ولا المستشفيات المكتظة في حينها من جرحى الحرب

من المؤكد ان جولات السيد قرداحي المخملية في حينها لم يعكرها جولة في اطراف البياع ولا في احياء مدينة الصدر الخالية من ادنى الخدمات والمفتقرة لمجاري الصرف الصحي والشوارع المبلطة والتي كانت الاحصنة والحمير تسرح وتمرح فيها وهي تضم اغلب سكان بغداد (الشروگية)، لم يحتك السيد قرداحي باهلها ليجد حجم البؤس الذي يعانون منه والتمييز الذي يطبقه عليهم ابن العوجة

من المؤكد ان السيد قرداحي لم يفكر وان فكر لم يجرؤ على سؤال النظام عن حقوق السجناء ومواقع تواجدهم لانه لم يكن في العراق سجين واحد ولم تكن قواويش ابو غريب وما يجري فيها من حفلات الاعدام الجماعي الا مأوى لمخلوقات لاتستحق ان تشوه المناظر التي ينتظرها اعلاميو العرب

جولات السيد قرداحي في السيارة الفارهة التابعة لوزارة الاعلام تم الحفاظ فيها على الاجواء اللبنانية من خلال تشغيل اغنية بغداد والشعراء والصور التي تغنيها السيدة فيروز بكلمات والحان الاخوين رحباني لان المغني فؤاد سالم كان يعاني التوحد فابعد من العراق ولم يولد بعد الجواهري ولا مظفر النواب حتى يسمع اشعارهم

السيد قرداحي بمقارنته بين ما قبل وما بعد لم يلتفت ان زيارته في تلك الاوقات كان فيها مسلوب الارادة يسار به حيث تريد السلطة ويشاهد ماتريد السلطة ان تريه اما اليوم فهو حر طليق يحتك بالناس الذين يزاحموا موكبه بسياراتهم الفارهة ويتنقل بين شوارعهم الجيدة والرديئة لم يلتفت السيد قرداحي ان في زيارته تلك كان محجوبا عن الناس الا رجال امن ومخابرات يريدوا ان يصنعوا انطباعا جيدا عن دولتهم اما اليوم فهو يحتك بشعب احب برامجه الاجتماعية وتلمس طيبة قلبه لذا يدور  في معارضه ويحتفل به في اقدس البقاع …

لذا نقول للسيد قرداحي بدي اكتر من هيك بدي نظرتك تكون اكثر عمقا وبصيرة للامور والاحداث وان يكون تقييمك موضوعيا وان تدرك اثار ما تنطق به في ترسيخ القيم وتوجيه الناس نحو البناء اعتمادا على اهم قيمة انسانية وهي الحرية من قبضة الظلمة التي لم تتطرق اليها في تصريحاتك الغراء

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك