المقالات

كسل الأقلام وموت الإعلام

498 2022-03-09

  قاسم ال ماضي||   يشهد ”الإعلام الفيسبوكي“ في هذهِ الأيام حملة متواضعة من قبل بعض الشباب الغيور لفضح الإعلام الغربي المدعي بالديمقراطية المزعومة ودعاة حقوق الإنسان العرجاء من خلال المقارنة بين دعاة الإنسانية في الحرب الاوكرانية والصمت عن مجازر اليمن الحبيب، طبعًا بارك الله في ذلك الجهد النابع من الاحساس بالسؤولية، ولكن نرى في الجانب الآخر "صمت القبور" من اعلاميين أصحاب اختصاص ومن لهم قلم وصوت مسموع، بل ذهب البعض منهم للحديث خارج إطار قضايانا المصيرية وهم محسوبون طبعًا على طيفنا ومصيرنا المشترك… وقد إتَبَع بعضهم موقف المدافع الذي يكون في موقعِ ردٍ على مواقف الآخرين دون الاخذ بزمام المبادرة. وكثير ما يدور الحديث عن التضليل الإعلامي الذي لنا فيه دور الناقد وكنا نتنظر ان ينصفنا من يتربص بنا كالدوائر و يطوي الليل بالنهار من أجل قتلنا اعلاميًا، بل بكل القوى غير المشروعة و لا هم لهم غير القضاء على التشيع وهذا الأمر لا يخص أصحاب الأقلام ونسج الكلمات بكل وسائل الإعلام التي أصبحت برامجها وهمها "وصفات الطبخ" و"الكوميديا المبتذلة" التي تبكي أكثر مما تضحك على ما وصل اليه واقعنا الفني، ومع كل ذلك الكم من أحداث التاريخ التي مر بها شعبنا، من سجون، اعدامات، قتل على الهوية، سبايكر، جسر الأئمة، عرس الدجيل، شهداء ملحمة الحشد و(سيد صالح) و(ابو منتظر) و(حيدر المياحي) و(ابو مهدي) و و و... الخ... هل كل هذا الكم استبدل بمسابقات وبرامج لا أول لها ولا اخر؟ عشرات الفضائيات تقف عاجزة عن عهر الشرقية، بل حتى طمس تاريخنا الناصع، حيث صرنا ندافع -بغير المبادرة- برد واقعي نلمسه... هل نشكوا من أزمة أدب وفن راقي ينهض بواقع حقيقي نكتبهُ بيدنا ام نتباكى على ضُلمٍ... من زور الحقيقة وكتب التاريخ؟ هل نحن بحاجة الى حشد إعلامي وفني يصد تلك الهجمات وينير الحقيقة؟! واذا كان هذا هو المطلوب فمن يقوم به غيرنا؟!  وهل نشكوا من قلة المؤسسات في ذلك الشأن ام ضعفها؟ ام نخاف ان نجرح مشاعر الجلاد بصراخ الضحية؟! ربما تنطبق علينا بعض مضامين الآية الكريمة: (وَمَا ظَلَمْنَٰهُمْ وَلَٰكِن كَانُوٓاْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ) وذلك من جراء كسل اقلامنا وموت من تقع عليهم مهمة "إعلامنا"...
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 76.39
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك