المقالات

سيف الافكار..

425 2022-03-04

 

قاسم ال ماضي ||

 

حين نستعرض التاريخ القريب والبعيد ونرى عدد الرجال العظماء من أمتنا الإسلامية الذين قتلوا او اغتيلوا على يد المسلمين انفسهم نجده لا يقارن بذلك العدد الذين اغتالهم غير المسلمين، فكيف نفسر ذلك؟ ام كيف نحترز من أبنائنا وهم بين اضهرنا؟

ولو بحثنا في اصل السبب وجذوره نجد ان الأفكار الضالة هي أشد ضراوةً علينا من سيوف الاعداء ومنذ بداية تاريخ الامة الإسلامية حين اختفى المنافقين بعد وفاة الرسول الاعظم (ص)، .. فغيروا جلودهم فأصبحوا قادة او أمراء او ولاة او مفكرين وهم الذين وبخهم وحذر منهم القرآن المجيد، فسيفوف أفكارهم قتلت علي وابناءه الحسن والحسين .. ناهيك عن الصحابة..

 وقد ادرك الأعداء ذلك السيف القاطع للأمة الإسلامية فتبنة وبرده بإعلامهم واموالهم فأريقت دماء العلماء والقادة والمجاهدين المخلصين، بل اصبح الحشد الذي بذل الروح من أجل الارض والعرض عدو، والشيطان الاكبر هو "الصديق الحنون"…

ونحن عنه غافلون حتى وصل الى رقابنا، وفي كل مفصل من مفاصل حياتنا (مثلية ومهدوية ومحلدين وغيرهم من كل تلك المعتقدات الفاسدة…) والتي تتنامى يوم بعد يوم دون أن يكون لنا رد فعل، بل ربما نتجاهل خطره او نجعل أفكاره مزحة او نُدره من نوادر مجالسنا الى ان تُحز رقابنا او يقتل ابنائنا او يكون هو من ينسل لكي يقف حاجز بيننا وبين عدونا او يكون له حامي ودرع...

فمن واجبنا ان نحذر منه أكثر من حذرنا من أعدائنا، .. وتذكرت مقولة جليلة تُنسب للأمام علي (ع): "اللهم اكفني شر أصحابي أما أعدائي فأنا كفيل بهم".

ــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.16
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك