المقالات

إعادة داعش بطريقة ذكية..


 

عباس زينل||

 

مرت تغريدة الحلبوسي الأخيرة حول الأحداث الأمنية الأخيرة، مرور الكرار على مسامع الكثيرين، ولا سيما مسامع القيادات الشيعية، بالتأكيد التطرق لهذا الموضوع لم يأتي عن فراغ، ولا سيما تحت ظل الانسداد السياسي، والحوادث التي وقعت مؤخرا، ومن ضمنها استهداف مقرات ومكاتب حزبي تقدم وعزم.

والغريب بأن استهداف مقرات لحزبين متضادين تحالفا حديثًا، ماضيان في مشروع (امريكي-خليجي) استهدافي واضح، حدث في نفس التوقيت وردود الفعل أيضًا كانت متشابهة، وحيث مباشرة بعد استهداف مقراتهم؛ شوهدت سيارات محملة بمسلحين يتجاوزون مئات الأفراد، حيث توزعوا على هذه المقرات التي استهدفت مؤخرا، وبالإتفاق مع جهات أمنية وبمباركة شخصيات شيعية مهمة.

 دعونا نقف قليلًا عند تغريدة الحلبوسي، والتي تضمنت " إن تسليح أبناء المناطق وتدريبهم سيكون كفيلًا بعدم تكرار هذه الحوادث "، الغريب بأن هذه الشخصيات في قمة الحرب مع داعش لم يدعو هكذا دعوات، ومع ان الحرب كانت اشرس واقوى بكثير، والحاجة كانت ماسة جدًا لأهالي تلك المناطق، والذين أحدثوا فراغًا أمنيًا كبيرًا للقوات الأمنية، ان لم يكن الكثير منهم خلايا كانت تأوي الارهابيين.

 إذًا مثل هذه الدعوات لا تخلو من أنفاس مخابراتية واستهدافية، وهي خطوات تسبق ظهور مجاميع جديدة بشكل علني وصريح، ولا سيما بأن امريكا قد فعلت مؤخراً؛ ملف المجاميع الارهابية التي تسمى ب " أشباح الصحراء "، هذه المجاميع خلايا مشكلة من خليط يضم المنتمين سابقًا للصحوات ولتنظيم القاعدة ولداعش مؤخراً، وكما أن قوات قسد السورية التي تحمي سجن غويران؛ قد تركت الآلاف من السجناء الدواعش يهربون ، بعد مهاجمة السجن من قبل الدواعش.

 المعلومات الاستخباراتية تشير بأن المجاميع التي دخلت مقرات عزم وتقدم، هم هذه المجاميع من أشباح الصحراء، والجهد الاستخباراتي تؤكد بأنهم سيقومون بعمليات ارهابية داخل بغداد، واتهام الفصائل المسلحة بتلك العمليات لخلط الأوراق، وهناك جهات شيعية سوف تنكر هذه العمليات، بأنها تهدد الامن الداخلي وبأنها فعل الخاسرين في الانتخابات، وبذلك سوف يشعلون نار الفتنة بين الأطراف الشيعية في الداخل، والمجاميع الأخرى الماسكة للأطراف الحدودية من أشباح الصحراء؛ سيقومون بمهاجمة القوات الامنية من الحشد والجيش الماسكين للحدود، آملين إضعاف عزم وروحية المقاتلين، وبذلك قد تكون حادثة داعش قد تكررت، ولكن بطريقة جديدة وأخرى ومن مرأى القيادات الشيعية.

إذًا على القيادات الشيعية المسك بزمام الأمور، وإفشال هذه المخططات المدعومة من قبل الخليج أدوات امريكا، ووضع التناحرات السياسية جانبًا قبل وقوع الكوارث، وتكرار مع حدث مع داعش وغيرها من المجاميع.

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك