المقالات

المعسكر المنتصر لغةٌ وثقافةٌ وشروط

722 2022-01-07

  حازم أحمد فضالة ||   (بسبب تزامن مسابقات الملاكمة في تركيا مع مناسبة إستشهاد بنت ⁧رسول الله⁩ صل الله عليه وآله وسلم ⁧فاطمة الزهراء⁩ (ع) طلب ⁧الملاكم الإيراني علي رضا قنبري⁩ ان تكون نغمات استقباله في صالة الملاكمة بصوت أحد ⁧الرواديد الحسينيين الإيرانيين⁩ بدلا عن ⁧الموسيقى⁩. ‏⁧(قال رسول الله فاطمة بضعة منّي⁩) 1- نعم والله، إنه المحور المتفوِّق، هكذا يتكلم المنتصر بشروطه وثقافته، ولا يمكن تسليم بندقيتنا وقلمنا ومِنَصَّتنا؛ إلى فرْد بائس متلوِّن من أفراد المعسكر المهزوم، فرْدٌ واجِهةٌ لشبكة!، جاء بمشروع بديل عن الهزيمة، مشروع ناعم امتلأ خُبْثًا ومكرا! 2- المعسكر المنتصر، عليه الحفاظ على أسلحته، وأقلامه، ومِنصّاته، وأرضه؛ التي انتصر بها، وهيمن عليها في العسكر والإعلام. 3- إذا أراد أحد مُتسكِّعي المراكز التي عملت على تدمير الثقافة الإسلامية والقيم الصالحة وثوابت الإسلام للشعب العراقي الدخول لهذا المعسكر؛ فإنَّ هذا المتسكِّع المهزوم عليه الحضور خاضعًا لشروط المعسكر المنتصر. 4- الفرد الفارّ من المعسكر المهزوم، لا يحضر جارًّا خلفه عربات محملة ببضاعة فاسدة من الإلحاد والمجون، والطعن بشهداء محور المقاومة، والتثقيف لحكومات التطبيع مع الصهاينة، وتزويق المصطلحات الإرهابية وعنوانات الإرهابيين، ومشاريع ربط الجمهور بهذا الرسام وذاك الشاعر، الذين ملؤوا الفضاء الإلكتروني بأعمالهم المعادية للحشد الشعبي، والمقاومة، والمرجعيات الدينية. 5- المهزوم عندما يريد أن يطأ أرض ميادين النصر؛ عليه أن يفهم أنه غير مؤهل لقيادة فرد واحد، بل هو مَقود حتمًا، ويمشي في ظل أصغر جندي في ميدان الثقافة والإعلام لمحور المقاومة.= 6- إنَّ الحفاظ على الهوية الإسلامية الأصيلة للشعب العراقي؛ يُعَدُّ من أقدس واجبات محور المقاومة، وليس من العقل تنكيس أسماء رموز الإسلام والإنسانية والمقاومة بربطها بهذا المطرب، وذاك التائه! 7- بطَلا النصر قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس (رضوان الله عليهما)، هما من القادة الإسلاميين، القابضين على دينهم بقوة وثبات، فمن شاء الحديث عنهم من ذلك المعسكر التائه المهزوم؛ عليه احترام هويتهم، وعدم محاولة تذويبها بشطب عنواناتهم الحقيقية وإبراز عنوانات مشوَّهة لا علاقة لهم بها! 8- هذه ثقافة محور المقاومة، والقضايا في هذا الجانب متشابهة كلها، والتزامنا بها يعني أننا نمتلك الوعي والبصيرة. تحية محبة للملاكم الإيراني علي رضا؛ لالتزامه بهويته وثقافته وعقيدته فخرًا وبهاءً.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك