المقالات

الشهيد وحيدي..

358 2021-11-28

 

عباس الزيدي ||

 

شاب ايراني في غاية الإيمان  والتقوى والزهد والعبادة والشجاعة 

موظف  ومتزوج  ولديه ولد واحد 

جاء إلى العراق مع عمه جب شيت  لغرض الدفاع عن المقدسات  ودفع خطر الدواعش الذين استهدفوا  شيعة ال محمد صلوات الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين 

مكث معنا  ٩والي أربعة أشهر في سامراء المقدسة وشارك  في  صد عشرات  بل مئات  التعرضات  والهحومات  وكان صاحب  شجاعة لا توصف وخلق  كبير 

بعد تلك الفترة _، الأربعة أشهر _ أراد وارجع إلى أهله ليرى عائلته  

وبالفعل رجعنا إلى بغداد  وذهبنا إلى زيارة أمير المؤمنين والامامين  الجوادين  والإمامين  الحسين والعباس عليهما السلام .... وبعد ذلك رجعنا إلى إلى بيتي  وفي المنام  رأى رؤيا  نهض  من النوم وأخذ يبكي بكاء الثكلى وكان  يتحدث ويبكي   وانا لا اعرف اللغة الفارسية 

الحقيقة انا شعرت بالحرج لانه في بيتي .     ولا اعرف ما يقول  

وفي الصباح  ذهبنا إلى أحد الاخوة العارفين الذين يجيدون  اللغة 

فاخبره  بأن رأى الإمام أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام 

وانه جاء لنصرته   

وتاويل  الرؤيا  .... بأن الله سوف يوفقه   للشهادة العام القادم في محرم الحرام 

ودعنا وحيدي وسافر إلى إيران 

وفي معركة تحرير بيجي التي حدثت  بعد سنة من هذه الرؤيا والتي  صادفت  في بداية محرم 

ابلغونا  الاخوة  بان  شاب  اي اني استشهد في تحرير بيجي في المحور الذي  هو من مسؤولية الاخوة عصائب اهل الحق .....

سبحان الله لقد تحققت  تلك الرؤيا 

واستشهد الاخ البطل وحيدي  في السابع من محرم الحرام 

وحيدي  كان اذا زار ودخل حرم  احد الأئمة  يرتجف  كل جسمه  ويبكي  واذا ذكر السيد الولي القائد الإمام الخامنئي  أعلى الله مقامه  كان يقف ويذكر الصلوات  على محمد وآل محمد 

في السنة التالية بعد استشهادة  جاء والد وحيدي إلى الغراق و وصل إلى بيحي  وصلى في المكان الذي استشهد فيه وحيدي 

سلام على الشهداء الأحياء  السعداء

وسلام على وحيدي  يوم ولد ويوم استشهد  ويوم يبعث  حيا 

رزقنا الله شفاعة الشهداء بفضله  وفضل الصلاة على محمد وآل محمد 

 القصة موحودة  في كتابي الذي طبع في بيروت تحت عنوان (آيات النزال)

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك