المقالات

بلاسخارت..تغير عنوان مهمتها..!

420 2021-11-24

  حازم أحمد فضالة ||   بعد بيان بلاسخارت التي تحولت إلى (ممثلة مفوضية الانتخابات) وتركت وظيفتها (رئيسة بعثة يونامي في العراق) صار واجبًا رفض هذه الممثلة؛ كونها لا تتمتع بالحيادية، ولا تراعي قرارات القضاء، ولا هم لها سوى تمرير نتائج الانتخابات؛ إرضاءً للصهاينة. الإطار التنسيقي بحاجة إلى حركات تاريخية حاسمة، لأجل حماية سيادة الدولة العراقية. المرجعية الدينية ربما تقول كلمتها الفصل، لأنّ العراق ليس ضيعة تعود إلى آباء بلاسخارت تمنحه لمن تشاء. نقول للأميركان وتوابعهم اللاهثة إنّ زمنكم ولّى، ولن تستطيعوا سرقة العراق، كما هربتم من أفغانستان ستهربون من العراق وسورية قريبًا، كما أذلتكم صواريخ الإسلام في عين الأسد دكًّا ورجمًا سوف تذلكم ثانيةً زخًا زخًا. الاعتصامات والتظاهرات باقية، ونحو تصعيد قادم مثل المد الذي يبتلع جزركم الطارئة على بحارنا. أوروبا يا مدن الثلج، لن تتحكمي بدول محور المقاومة، والهزيمة نصيبكم، عليكم تنضيد بكائياتكم على أطلال الاتحاد الأوروبي، وحلف الشمال الأطلسي، وغواصات أستراليا التي ابتلعها الوحش (أوكوس) المهزوم في غرب آسيا. نحن العراقيون علينا النهوض الآن؛ لانتزاع حقوقنا من وكلاء الأميركي المهزوم.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك