المقالات

كذبة حب الوطن..!


 

عباس البياتي  ||

 

بغض النظر بأن حب الوطن والولاء والانتماء له ؛ يولد مع الإنسان وعلى الفطرة ، فالطفل يتغذى حب الوطن مع حليب أمه ، فحب الوطن ان يحاججوك به ؛ فأعلم بأنه مجرد كذبة او طريق للوصول إلى هدف ما أتخذته دول معروفة ؛ للسيطرة علىٰ الكثير من العقول والعمل على شق الصفوف من خلاله ،

هناك البعض يتهمنا نحن بعدم الولاء للوطن ، وتفضيل غيره من الأوطان عليه ، فبغض النظر عما ذكرناه أعلاه وبغض النظر عن تضحياتنا المعروفة تجاه الوطن ؛ فنحن لسنا بصدد المقارنات ولسنا بصدد إثبات حبنا وولائنا للوطن ، وبالأخص لناس لا يملكون من حب الوطن مجرد شعارات رنانة وفارغة ، فنحن إن لم نكن نحب الوطن على الفطرة ، وحتى لو لم يولد حبه معنا ، ولو لم نتغذى به ، ولو لم يكن هناك اي امر آخر يجعلنا نحبه ؛

فمجرد كونه وطن علي أبن آبي طالب وأبناءه ؛ فهذا يكفي لنعشقه ، فكيف لا نعشقه ونحن أحياء وأموات نحضر عند الأمير علي ، وكيف لا نعشقه وشاعر لدينا يقول عن الحسين ؛

(يا حسين اشهد ان الهواء في في حضرتك غير قابل للزفير) ، وكيف لا وما من صاحب حاجة منا ؛ إلا ونراه يلوذ عند الكاظمين يبكي ويبكي ، ويرجع حاملا معه بشرى قضاء حاجته المستعصية!،

وكيف لا ونحن جعلنا من اجسادنا سوراً لسامراء العسكريين ، عندما وصلوا أسوارها وأقسمنا نموت جميعنا على أن يمسها الخطر ، وكيف لا وهذه المدن التي تحتوي هذه المراقد أنجبت هذه الأسماء ، من السيستاني عليّا والحكيم محسناً والصدر باقراً ، نحن لا نُسأل عن حبه وانتماءه للوطن ، نحن أصحاب هذه الارض المقدسة ، والجميع يقصدنا ويرى من نفسه تابع لنا لما نملكه من عظماء ،

ماذا أقـول بـأرض تـرتـقي شرفـا

فـيـه مــراقـد طهـر لـلـمـيـامـيــن

فـيـه الأمـيـر عـلي ذاك مـرقـده

فـيه الحسين أبـو الأحرار يـنجـيـني

فـيه أبـو الـفـضل عـباس نمجـده

 والكـاظـمان لـنـا نـص بـتـعـيـيـن

والعسكريان في سامرا مرقـدهم

أرض الأئـمـة مـن أحـفـاد يـاسـيـن

والسلام على من عرف من له ومن عليه وكان الحياد مكروهًا .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
الدكتور مسلم شكر
2021-11-12
بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.87
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك