المقالات

بين المنزل الفارغ والكابيتول المملوء..!

575 2021-11-10

 

حازم أحمد فضالة ||

 

·        أميركا تصبغ أحداث الكابيتول بمسرحية المنتهية ولايته

 

    أميركا تُصرِّح حول مسرحية استهداف المنزل الفارغ للمنتهية ولايته، ونحن العراقيون لنا تصريحنا حول أحداث أميركا.

    قال المتحدّث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس -في بيان-: «لقد شعرنا بارتياح عندما علمنا أن رئيس الوزراء لم يصب بأذى. هذا العمل الإرهابي الواضح، الذي ندينه بشدة، استهدف صميم الدولة العراقية».

وقال المتحدث: (إنَّ واشنطن عرضت المساعدة على السلطات العراقية في التحقيق في الهجوم الذي استهدف مقر الكاظمي).

    ويقال، إنَّ البيت الأبيض (العنصري) الأميركي يقول: نحتفظ بحق الرد على من استهدف منزل الكاظمي.

ونحن العراقيون نقول:

١- ندين إدانةً شديدة اقتحام مبنى الحكومة الأميركية (كابيتول هيل - Capitol Hill) من قبل الميليشيات ذات السلاح الخفيف والمتوسط والثقيل الفالت، التابعة للرئيس الأميركي السابق (ترمب) بعد خسارته الانتخابات، والاقتحام حدث بتاريخ: 2-نيسان-2021، لكننا ندين ونرفض القمع الحكومي الأميركي بحق المحتجين، وعلى الحكومة الأميركية محاورتهم واحترامهم.

٢- نطالب بإشراك لجنة عراقية (من خبراء ومتخصصي الحشد الشعبي)؛ للتحقيق في قتل أربعة مواطنين أميركان في حادثة اقتحام الكابيتول، ومن بين الضحايا كانت (آشلي بابيت) قادمة من سان دييغو إلى واشنطن؛ تطالب بحقها الانتخابي.

٣- نطالب كذلك بإشراك لجنة عراقية (من خبراء ومتخصصي الحشد الشعبي)؛ للتحقيق مع المعتقلين من ميليشيات ترمب، الذين بلغ عددهم (52) معتقلًا في المعتقلات الأميركية، كانوا قد شاركوا في اقتحام المبنى، ذلك ضمانًا لعدم ظلمهم من قبل حكومة بايدن التي يعارضونها؛ كوننا نشكك بحيادية التحقيق معهم.

٤- على الحكومة الأميركية صيانة انتخاباتها من التزوير مستقبلًا، وعليها اعتماد الشفافية في العد والفرز، وتكون انتخاباتهم تحت الرقابة العراقية إلى جانب فِرَق الرقابة الأخرى، وإلا سنطالب بالإشراف عليها.

٥- على الحكومة الأميركية عدم قمع أصوات وإرادة وحرية الشعب الأميركي، وعدم مصادرة حقه الانتخابي، وعدم مواجهة المحتجين الأميركان بالتخوين والرصاص، فهذا الحق الديمقراطي للشعوب؛ وعلى الحكومة الأميركية احترام ذلك.

٦- نحن العراقيون نهتم بسعادة وحقوق الشعب الأميركي مثل شعوب العالم البقية (باستثناء الصهاينة الطفيليين)، ولا نحترم الحكومة الأميركية؛ كونها قمعية لا تحترم شعبها، الحكومات تجيء وتروح، لكن الشعوب باقية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك