المقالات

مِن فوائد الحكم العلماني..!

449 2021-10-16

حازم احمد فضالة ||   ١- الحكم العلماني ورَّط الكرة الأرضية بالحرب العالمية الأولى (World War I : 1914-1918). ٢- الحكم العلماني ورَّط الكرة الأرضية بالحرب العالمية الثانية (World War II : 1939-1945). ٣- الحكم العالماني بقيادة أميركا يقصف مدينتي هيروشيما وناجازاكي اليابانيتين بقنبلتين ذريتين أميركيتين بتاريخ: 6-9/آب/1945؛ لإنهاء حربه العالمية الثانية، وهو الحكم الوحيد في العالم الذي استخدم الأسلحة الذرية ضد الدول والشعوب. ٤- الحكم العلماني بقيادة أميركا قضى نسبة (93%) من عمره حروبًا ضارية مدمرة على الدول والشعوب المستضعفة والإسلامية، ومن تلك الشعوب الشعب الفييتنامي؛ إذ قتل منه الحكمُ العلماني الأميركي أكثر من (3.000.000) إنسان، أي: أكثر من ثلاثة ملايين إنسان بريء! ٥- الحكم العلماني يحتل الوطن العربي والإسلامي وقارة إفريقيا ويتقاسمها بصفتها مناطق نفوذ بين أميركا وأوروبا، طاحنًا شعوبها، ناهبًا ثرواتها، ساحقًا قيمها وثقافاتها. ٦- الحكم العلماني يحتل دولة فلسطين، ويقهر شعبها، ويدمر تراثها الإسلامي، وهو يقتل شعبها ويسرق ثرواته سرقةً مستمرة حتى الآن. ٧- الحكم العلماني يحقق الانقلاب العسكري في العراق وينصب (نغل صبحة) حاكمًا، ويعلن الحرب على الجمهورية الإسلامية التي يحكمها الحكم الإسلامية؛ إذ يقف على رأس الحكم الإسلامي آية الله العظمى روح الله الخميني الموسوي من سلالة آل محمد (صلى الله عليه وآله)، وتستمر الحرب العلمانية البعثية ضد الإسلام ثمانيَ سنين،حكم وحصدت الحرب البعثية العلمانية ضد الإسلام ملايين الأنفس. ٨- الحكم العلماني يدفع (نغل صبحة) لاحتلال دولة الكويت، ويتورط بذلك الشعب العراقي، ويفرض الحكمُ العلماني حصارًا اقتصاديًا قاتلًا على الشعب العراقي ليموت بسببه ملايين الأطفال، ويتمزق الواقع الصحي والحيوي للشعب العراقي!. ٩- الحكم العلماني يقتل علماء الشيعة متفاخرًا بذلك، ومنهم: السيد محمد باقر الصدر وبنت الهدى الصدر، والبروجردي والغروي، والسيد محمد صادق الصدر… ومئات العلماء، ويهجِّر ويعدم ويسجن ويعذب ويغيِّب ما استطاع من الشيعة. ١٠- الحكم العلماني يحتل العراق وأفغانستان، ويهجم على لبنان وسورية وليبيا واليمن، ويغتال علماء الشيعة في الجمهورية الإسلامية، ويقهر الشيعة في الجزيرة العربية والحجاز والبحرين، وآخر ثمار العلمانية (داعش). ١١- الحكم العلماني لا يحترم الإسلام والمسلمين، ويسخر من نبي الإسلام محمد (ص)، ويرسم الرسوم المسيئة ضده، والرئيس الفرنسي العلماني يتجاوز على الإسلام والمسلمين ونبيهم. ١٢- الحكم العلماني لا يحترم حتى نفسه؛ ودلالة ذلك سيرة الرئيس الأميركي السابق (دونالد ترمب)، فهل تتصور أنه يحترمك!
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك