المقالات

الناخب الحر


  الشيخ محمد الربيعي ◼️الحر يأبى أن يبيع ضميره ** بجميع ما في الأرض من أموال ايها الاحبة : ▪️اليوم نحن في امس الحاجة الى الناخب الحر ، الى الناخب الذي يكون صاحب شعور بالمسؤولية . ▪️طالما كنا من ذوات الذين كانوا مطالبين بأن يكون المسؤول من الاشخاص الذي تتوفر فيه صفات التي تؤهله الى النجاح ، و منها العدالة و الانصاف و النزاهة و ان كان الانصاف و النزاهة من اجزاء العدالة  و الكفاءة  .  ▪️اليوم نريد من الناخب ان يكون هو  نزيها و عادلا في اختياره ،  من اجل ان يكون هو مفتاح الطريق لنجاح العملية السياسية في البلد و تطوره و بناءه . ▪️حيث ان الناخب هو صاحب القرار في اختيار من  يكون في صدارة الحكم و القرار . ايها الناخب :  ▪️طالما كانت خطاباتنا الى المسؤولين ، نطالبهم بالشعور بالمسؤولية اتجاه الوطن و القيام بامانة التصدي ... ▪️اليوم انت المخاطب ايها المواطن ايها الناخب في ان تكون شاعرا بالمسؤولية اتجاه وطنك ، من خلال توجهك و توجيه اسرتك و كل من هو متعلق بك من ذويك و متعلقيك  نحو اداء الانتخابات اولا . ▪️و ثانيا  اختيار المرشح المؤمن صاحب العدالة و الكفاءة و التخصص . ▪️ على ان لا يكون اختيارك بعيد عن او معارض للمصالح العامة ، و على اساس لا يخدم المصلحة العامة للوطن ، و يكون اختيارك على اساس فقط وفقط بما يخدم مصلحتك الخاصة . ▪️ فان صوتك امانة ، و صوتك يدخل ضمن دائرة المسؤولية الشرعية . ▪️فلسنا ببعدين عن التاريخ و الإطلاع عليه ، من جانب سوء اختيار الامة عندما اختارت القيادة الفاسدة من اجل المصالح الخاصة . ▪️ و ماذا  كانت نتائج ذلك الاختيار غير الصائب ، وما جرى نتيجته من دمار و خراب في الاسلام و المسلمين . ▪️بل و لليوم كل الويلات تحصل بسبب ذلك الاختيار الخاطئ عبر التاريخ ، و كلنا كنا ذامين اولئك الاقوام ، فمن راجح و المنصف ان لا نفعل ما استنكرناه سابقا من افعال من قبلنا. محل الشاهد :  ▪️على الامة ان تكون مراعية في اختيارها للمرشح ان يكون ضمن الصفات الشرعية من  ( الايمان و العادالة و الكفاءة ) ، فليس من المعقول ان نكون شديدي الحرص في البحث و الكشف و التدقيق و التحقيق فيمن ياتي خاطبا لاحد بناتنا او عندما بالعكس نخطب لاحد ابنائنا ، و لا نكون كذلك دقيقين و متحققين و باحثين على من يملك زمان الوطن . ▪️ و من المؤكد ان قضية الزواج من اجزاء الحياة و لكن لا تكون اعلى من مستوى مصلحة الوطن ، اتجاه مصلحة الاجيال جيلا بعد جيل ،حتى نهتم بقضية الخطبة و الزواج و نترك التدقيق في قضية تخص الوطن . ▪️فلا تكون ايها الناخب ممن يذبح وطنه ، نتيجة أللامبالاة في اختيار المرشح الى الانتخابات . نسأل الله حفظ العراق وشعبه  نسأل الله حفظ العراق و شعبه
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك