المقالات

الصين تسحل قانون قيصر في سورية..

466 2021-07-25

 

حازم أحمد فضالة  ||

 

    الرئيس السوري بشار الأسد يؤدي اليمين الدستورية بصفته رئيسًا للدولة السورية لولايته الرئاسية الرابعة بتاريخ: 17/تموز/2021، ويحضر وزير الخارجية الصيني (وانغ يي) لعقد اتفاقيات اقتصادية كبرى تمهيدًا للمشروع الصيني العالمي (الحزام والطريق).

    هذا يمثل انتهاء عصر الهيمنة الأميركية على العالم سياسيًا واقتصاديًا بعد انتهائه عسكريًا على يد إيران؛ بإطلاق صواريخها الباليستية لتدكّ قاعدة عين الأسد الأميركية دكًّا.

    صحيح إنَّ الضربة الكبرى للعقوبات الأميركية كانت بالاتفاق الشامل بين بكين وطهران (اتفاق 25 عامًا)؛ لكن الحضور الصيني في سورية يُعَدُّ كسرًا كذلك لقانون قيصر الأميركي الخانق، وهو عدم اعتراف ثانٍ بالعقوبات المصرفية الأميركية.

    الصين تنطلق نحو البحر المتوسط عن طريق سورية، وهي تُعلِن خروجها من أسوارها، وتفتح الجبهات الخارجية الاقتصادية والمالية، والمشروع هذا لا بد أن يتكامل من العراق، ولأجل تكامله سيكون الكاظمي ومن يقف معه؛ خارج المشهد السياسي والتأثير في التوازنات الإقليمية في المرحلة المقبلة، وسيكون تنصيب آية الله إبراهيم رئيسي بتاريخ: 4/آب/2021 رئيسًا لحكومة الجمهورية الإسلامية - حدثًا عالميًا يفتح عصرًا جديدًا لن تكون أميركا محورًا فيه، بل ستجلس في الصف الثاني أو الثالث من صفوف اللاعبين الفاعلين الأساس لإعادة بناء النظام العالمي الجديد.

ما بعد رئيسي ليس مثلما قبله.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك