المقالات

طالوت والولائي والعسكري..بليز (عطوة)..!

516 2021-07-22

 

عباس الزيدي ||

 

خطاب سماحة الشيخ الخزعلي الاخير  وتغريدة الحاج الولائي والاخ ابو علي العسكري كانت واضحة وعميقة وذات أبعاد لا تخفى على كل لوذعي لبيب

الحرائق  والعمليات الإرهابية ونشر الفوضى وغيرها من أعمال التخريب مصدر توجيهها واحد وان اختلف وتنوع مرتكبيها 

امريكا واسرائيل هما أساس العدوان وأصحاب القرار في ذلك الامارات والسعودية وداعش و عملاء الداخل أدوات

لذلك اعلان استراتيجية الردع المقاوم الضربة بالضربة هي الكفيلة بردع العدومن خلال التركيز على الاستهداف الدقيق  لقواعده ومصالحة ومقدراته وايقاع  أكبر قدر من الخسائر  في صفوف جنوده والياته بعد ذلك ... نسمع

بليز هيلب مي

من قوات الاحتلال وهي تتوسل بهذا وذاك من أجل هدنة ونحن في صفوف  المقاومة لطالما  جعلنا قوات الاحتلال تتوسل في أكثر من موقف لتخفيف وطأة الضربات وتقليل عيار العمليات  التي تستهدف الاحتلال 

وهذه المرة لا كفيل ولاعطوة  ولا شفيع للمجرمين  مشروع الاحتلال  الإجرامي واضح لدينا سواء بصفحات  أو سيناريوهاته أو  ادواته  تلك التي يريد تنفيذها  في العراق أو المنطقة 

وفي كلا الحالتين فإن فصائل المقاومة العراقية  ومن خلال الهيئة التنسيقية  لديها من الوعي والإدراك  والجهوزية  بعد الإتكال  على الله  مايفشل هذه المشاريع  الخبيثة

أن تحلي أبناء المقاومة بالصبر والروية والحكمة وعدم الانجرار  وراء الاستفزازات  التي تهدف إلى جر المقاومة إلى معركة حسب ما يريد الاعداء     في الزمان والمكان

مما يفقد المقاومة زمام المبادرة والمفاجئة 

بل على العكس من ذلك   لفصائل المقاومة رؤيا  تمنحها  تفويت كل الفرص على العدو

وهناك الكثير من المفاجئات وعلى العدو الصهيوامريكي  أن يعلم ..ان امكانيات  وقدرات المقاومة العراقية واحدة موحدةولها عمق  استراتيجي كبير يتمثل في مايمتلكه  محور المقاومة في المنطقة بالقدر الذي يمكنها ( المقاومة العراقية  ملاحقة العدو الأمريكي إلى ما هو أبعد من غرب آسيا بعد هروبه منها  

بالأمس القريب طالبت قوات الاحتلال  بهدنة  وتوسلت من أجل   ذلك واليوم لن ينفعها  توسلها مرة اخرى حتى لو تصاعد صراخها

بليز..عطوة

وان غدا لناظره  قريب

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك