المقالات

رسالة إلى سماحة السيد  السيستاني دام ظله الوارف..

595 2021-06-03

 الاب والمرجع والإمام

احموا أبنائكم  من العدوان  الأمريكي

عباس الزيدي ||

 

سيدنا ومرجع  الأمة وصمام  أمانها 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولا  _ اسال الله  من لطفه وادعوه  أن يمن على سماحتكم  بوافر الصحة والعافية وان يديم الله لنا تلك النعمة بوجودكم  وعطفكم  الأبوي بإطالة عمركم  ولو تطلب الأمر أن يأخذ  من اعمارنا  لزيادة  عمركم الشريف

سيدنا المفدى

لم تتوقف قوى الاستكبار  عن استهداف الاسلام  عامة والعراق خاصة

وبعد الموقف المشرف لسماحتكم أثناء العدوان الصهيوني على فلسطين في غزة الصمود والمقاومة

قررت قوات الاحتلال الأمريكي   معاقبة الشعب العراقي  بالإضافة إلى اعتدائاتها  وجرائمها السافرة والمتكررة التي لم ولن تنقطع في قتل أبناء العراق وانتهاك  سيادته

وفي الأسابيع الأخيرة أعلنت ذلك بكل وقاحة وعلى النحو التالي

1_   الاستمرار في  استهداف  وقصف قوات الحشد المقدس والقوات الأمنية  في قواطع العمليات  بواسطة طيرانها  الحربي والمسير

2_ نقل إعداد كبيرة من قيادات وعناصر داعش من سوريا إلى العراق لاستمرار  استهدافها للحشد والعبث الامني في عموم محافظات العراق

3_ استهدفت عدد غير قليل من قيادات الحشد وهي مستمرة بذلك

4_ نشرت الفوضى وتعمد إلى تعطيل الانتخابات  وشجعت على التمرد والعصيان والانفلات الأمني والأخلاقي على حساب القانون

5_ تعمل على نشر الفقر والعبث الاقتصادي  وشجعت   على الفساد والإفساد

6 _ انتهكت  ولازالت تنتهك سيادة العراق  وتدخلت  في كل صغيرة وكبيرة وصادرت القرار العراقي 

7_ ركزت على العبث والتمرد ونشر  الفتن  في محافظات الوسط والجنوب وهي بذلك تستهدف معاقل وحواظن  المرجعية الرشيدة

8_ ساعدت وبشكل كبير على استهداف المدن المقدسة مثل كربلاء والنجف الاشرف

ونحن نعلم أن  هدفها  الأول من ذلك استهداف المراجع الدينية وتغييب  دورها   بطرق الضغط والابتزاز أو الاستهداف المباشر

9_ عملت وتعمل على انحراف العملية السياسية والآليات الديمقراطية بما يحقق لها مصالحها وأهدافها الخبيثة

واستمرت بكل جهدها  الخبيث  وجرائمها  لتدمير العراق وشعبه

سيدنا المستطاب.....

نحن أبناء العراق وشعبه في الحشد وخارج الحشد

رهن اشارتكم   ويدكم  الطولى  لضرب وسحق أعداء الأمة  في العراق وخارجه

نصول ونجول  خارج  حدود الزمن والجغرافيا بكل  طوائفنا  ومذاهبنا  ومشاربنا  وقومياتنا 

لانك سيدي لكل العراقيين وأبناء الأمة

ونحن كلنا لسماحتك  جنود مجندة

 في اي ساحة نزال و ميدان  لنصرة الحق ومقارعة الباطل والاستكبار 

وكانت لنا الجهوزية التامة  بعد بيانكم   وموقفكم  المشرف من العدوان الصهيوني على  غزة   

سيدنا المفدى ....

منذ اليوم الأول  لانطلاق  الفتوى المباركة  عاهدنا الله   جل شانه  وعاهدنا  سماحتكم   للدفاع عن بيضة الاسلام

ونحن رهن اشارتكم   للدفاع عن العراق وحماية أرضه وشعبه وابنائه  ومقدراته وسيادته

ولقد تمادى الاحتلال في غيه وجرائمه  وعدوانه

وايضا ادواته  وعملائه  ممن هم داخل العملية السياسية أو خارجها  في العراق وخارجه 

ولقد طفح الكيل ووصل السيل الزبى

وايم الله ....

اما حياة تسر الصديق

أو ميتة  تغيض  العدى 

سيدنا  وأمامنا  وقائدنا  وقدوتنا 

نحن رهن اشارتكم 

وننتظر اوامركم  لصد هذا العدوان

لحماية  أبنائكم

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك