المقالات

حظر ببغداد وسفرة بالشمال


 

محمد فخري المولى ||

 

اليوم يبدأ تطبيق الحظر الصحي للسلامة من تفشي وباء كورونا حفظ الرحمن الرحيم الجميع من شر هذا الوباء الذي افقدنا الكثير من الأعزاء سواء عرفناهم ام سمعنا بهم .

طبعا نوجه الشكر والتقدير والاحترام للمواطن البسيط الذي سيبقى رهين تقيد حركته لمدة عشرة أيام وسيمتنع عن تبادل التهاني بالعيد مع كثير من الأعزاء الا  من خلال وسائل التواصل غير المباشرة

وسيمتنع مجبرا على ترك العمل الذي يؤمن قوت من يعولهم بهذا الظرف الصعب والاوقات الأصعب نتيجة رفع سعر الصرف وغلاء الاسعار وتدني القدرة الشرائية للمواطن البسيط والمتوسط والطبقات الهشة .

اذن حضر قد بدأ ولتبدأ معه عدة تساؤلات مهمة وحيويه

ما تجدوى الحظر وانت تنظر أحياء كاملة وبكثافة بشرية كبيرة لا تعلم عن الحظر شيء بل طبيعة الحياة  مشابهة لما قبل كورونا كأن كورونا دعاية انتخابية لفترة وانتهت ، هنا تحديدا نتكلم تقريبا اكثر من نصف سكان العراق لهذا السبب او لغيره .

الأمر الأكثر اهمية ويجب النظر اليه بجدية وتجرد بموضوعية

بلغة النسب التقريبية

ربع العراق لايؤمن بكورونا

ربع العراق يؤمن بكورونا لكنه يناشد إيجاد طريقة أخرى للتعامل معها مثلا تخفيف قيود  الحظر

ربع اخر من العراق تعامل مع الامر بطريقة مختلفة تماما ومن جهة وزاوية معاكسة بل اكثر غرابة حيث فتحت السفر اليها لأنها بدون حظر ثم حظر لثلاثة أيام فقط .

لذلك نردد للقائمين عن الحظر

بسؤال لمن الحظر اصلا ونحن نتكلم بموضوعية وشفافية عن ربع سكان العراق فقط هم بلا شك يولون الامر اهمية مثل اجراءات الوقاية والتطعيم باخذ اللقاح من مبدأ لا ضرر ولا ضرار.

اذن نصف المجتمع العراقي

اما لا يؤمن ويصدق ان كورونا وباء لذلك هو يمضي بحياته طبيعية او يعلم ومصدق بكورونا لكنه ضمن معادلة العوز والحاجة وكورونا كلاهما أدوات للموت والنتيجة النهائية واحدة .

لناتي بالربع الثالث من المجتمع ونقصد تحديدا شمال العراق

وقضية ثلاثة أيام بالعيد حظر مع قرار سابق بفتح السفر  .

ونتسائل ان كان شمال العراق قد سيطر على الوباء الذي لم تسيطر عليه اكبر دول العالم لماذا لا تعمم الطريقة او العلاج على الاقل بباقي محافظات العراق وننتهي من فقد الأعزاء من جهة ولتمضي عجلة الحياة من جهة أخرى ، او وهي لسان حال الواقع ان من يريد أن لا  يحظر  او لثلاثة أيام  عليه ان يسافر او يغادر الى حيث لا حظر وقد حدثت هذه الهجرة او النزوح الطوعي من أنقرة الى باقي المحافظات عند اقتراب بدء الحظر بنفس الفترة تقريبا ، هنا لابد من الإشارة أن الحظر شمل كل تركيا ولكن هناك بعض التساهل بتطبيق القيود ببعض المواقع او الأماكن .

ما حدث عندنا ان المحافظات الشمالية رفعت الحظر كليا ثم قيد بثلاثة أيام ولا نعلم السبب.

لاننا لا نخمن بل نتكلم بعين اليقين ان هناك خلل بالإدارة او رؤية غير موحدة  لمن يعلن الحظر ومن يلغي الحظر او يقلله .

نقطة نظام جديدة تسجل على الحكومة المركزية ان سلامة المواطن يجب ان تكون خط أحمر لا يمكن تجاوزها .

ان استمر الامر بهذا الاتجاه المعاكس حظر بمكان وسفرة بمكان فلا مكان لاجراءات السلامه بهذا المكان وسيكون المواطن هو الخاسر الأكبر بهذا المكان بعد وحدة القرار بهذا المكان وكان يا ما كان بهذا المكان

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك