المقالات

قديس السماء..وراهب الارض


 

علي هادي الركابي ||

 

لست ممن يغوص في علم الرجال ؛ ولا من اللذين يغالون في بعضهم او جلهم ؛ فالرجال مواقف ؛ والرجال تاريخ وحاضر ومستقبل ؛  اعمالهم تبلور صفاتهم ؛ وتجعلهم في مصاف الطبقة الاولى منهم ؛ يخلدها التاريخ تبعا؛ وتقف مواقفهم راسخة  في ام الكتب وعقول الناس ؛ تتوارثها الاجيال جيلا جيلا ؛ كل ذلك لم يك محض صدفة ؛ بل ان الغيب والقدر الالهي هو من يرفع من شان هولاء ؛ فيجعلهم في عليين ؛ في الدنيا قبل الاخرة .

سيدي ايها القادم من اقصى الشرق لتسكن قلوب الملايين من البشر ؛ بالقرب من عليا ابن ابي طالب؛ حبيبيك واستاذك الكبير؛ استحفلك بمعاناة   الرسول الاكرم وحسرته ولوعته ايام سرية دعوته   ؛ بجراحات عليا وبدمه المتناثر على سجادته ؛ بنحر الحسين واوصاله المتقطعة في ثنايا كربلاء ؛ بكفي ابي الفضل العباس وعطشه واخلاصه للحسين ؛ بنحر علي الاكبر يوم ذبح من الوريد الى الوريد ؛ ولوعة زينب وجراحات قلبها الدامي ؛ استحفلك بالطف وكربلاء؛ بجدك الغائب   ؛ بالشهداء ؛ اخبرنا سيدي بعلاقتك مع الله ؛ فقد حيرت العالم جله  ، فالعالم كله يقول ؛كل الطرق تؤدي الى روما ؛  الا النجف  فلها تؤدي طرق روما ؛ ووقف ببابك ملك روما بل وملوك العالم ..سيدي ؛ قلبك يتحسر على المستضعفين والفقراء والمظلومين فهم رفاقك كاجدادك فقد كانوا رفاق عليا في كل محنه .

ما سر علاقتك مع الله فهو لايوفق اصحاب القلوب السوداء ويكشفهم للناس يوما ما ؛ اما انت فمنذ تسعون عاما كنت رفيقا مطيعا له؛لم تخالفه يوما ؛ وكنت رسولا للسلام والمحبة وخيمة للناس جميعا  ؛ لذلك  اجتباك دون غيرك وجعلك وصوتك مسموعا بين البعيدين قبل الاقربين ؛ فقال فيكم انت ومن مثلك  (ونريد ان نمن على اللذين استضعفوا في الارض ونجعلهم ائمة ونجعلهم الوارثين).

هبة السماء لك ايها القديس لا تضاهيها هبة ؛ الكل ينظر الى عيناك فقد تزاحمت فيهما كل قساوة الزمن على المستضعفين ؛ وفي قلبك المجروح يوجد الحنين الكافي الذي يسع الملايين من البشر ؛ لم تفرق يوما ايها القديس وراهب الارض بين البشر؛ كنت ابا للجميع ؛ وحامي ديار الجميع ؛ وداع لله لتوفيق الجميع فملكت قلوب الجميع .

سيدي ايها القديس يا من تعشق السلام والمحبة والرفق ؛ كعشق عليا له ؛ والحسن ايضا ؛ بيدك كل مقومات القوة لكنك اصريت على ان تكون في جوار عليا ؛ متاسيا بجراح قلبه ايام صفين والجمل والنهروان التي لم تفك ان تتركنا يوما بذكرياتها ؛ في اكثر من واقعة طمست النهروان وغيرها في يداك الكريمتان فكان السلام للمعمورة .

ايها الساكن بجوار علي ؛ لم تك يوما قاسيا مع من كان قاسيا معك ؛ تسامحك ؛ رحمتك ؛ روحك ؛ سعة صدرك ؛ كل ذلك من خصال الانبياء والاوصياء ؛ كنت ممثلا صالحا لمهديك المنتظر عج ؛ فوقف في بابك خيار الناس ومن العالم كله ؛ وانذهلوا لتواضعك الرهيب ؛ ولسمو نفسك الزكية .

ماذا لو سمعك واطاعك الجميع ايها الراهب ؛ماذا لو نفذ اهل الحل والعقد خارطة طريقك في بناء النفس والدولة معا ؛متى نرى احلامك تتحق في هذا العالم ؛ وفي العراق ايضا ؛ هل لنا رزق من الله في حياة اطول ؛ لنرى ما يخفيه القدر والمستقبل معا ؛ربما مع انفاسك القدسية ؛ وروحك السامية ؛ سنرى العالم اكثر سلاما وامنا ايها القديس ...الراهب ؛  ونرى امنياتك فوق قبة جارك عليا ، فقد اوصا جداكما بسابع جار ؛وانت الاول ؛ ايها القديس العلوي ؛ ووارث سلام الاسلام ..والسلام .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
موفق
2021-03-09
اخي وصديقي الاستاذ علي الركابي دمت مبدعا
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
احمد : اني بعد ٣ ايام اسافر الى امريكا من العراق هل تاكفي المسحه للسفر ام اخذ لقاح واللقاح ...
الموضوع :
الصحة تضع "التلقيح" شرطاً للسفر وفتح المولات والمحال والمطاعم
رسول حسن..... كوفه : احسنت واجدت في عرضك للحقيقه كما هي بلا رتوش ولا منكهات تصويريه.. لعل صوتك هذا يصك سمعا ...
الموضوع :
وهكذا يقتل باقر الصدرمن جديد..!
رسول حسن..... كوفه : لايحسن اقحام او زج الموسسه الدينيه(المرجعيه العليا) وجعلها احد الاسباب في استشهاد السيد محمد باقر الصدر رض ...
الموضوع :
صدام لم يقتل السيد محمد باقر الصدر..!
عقيل كامل : نقطاع خدمة يساسيل اكثر من سهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
رسول حسن..... كوفه : السياسه الايرانيه سياسه حديديه لاتعرف التردد لان قراراتها مبنيه على المعلومه الدقيقه وفي اللحظه المناسبه والسبب في ...
الموضوع :
إيران والكيان الصهيوني حرب ناقلات أم بروڨا مواجهة كُبرَى؟!
حيدر : هل ما يزال هذا القانون موجود لم لا ...
الموضوع :
الدفاع تدعو طلبة الكليات والمعاهد إلى الدراسة على نفقتها
رسول حسن..... كوفه : سماحة الشيخ جلال الدين السلام عليكم١.. ماالمقصود بان السفياني لايعبر الفرات وهو يبقى فيها ١٨ ليله.٢.. من ...
الموضوع :
لماذا جيش السفياني​ يتوقف عند نهر الفرات في الكوفة
فاعل خير : في بغداد في المصرف الوطني لنقل الدم في باب المعظم في الحسابات هناك مبلغ ناقص بالخزينة . ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علاء حميد محمود : سلام عليكم شكوتي على مصرف الرافدين بصره2 قمت بي شكوه من2017في هيئه النزاها ولم تنحسم قضيتي علمن ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
احمد كامل عرد : قمت بتعبئة رصد ٥٠ الف دينار ولم يعطونا اي اضافه هذه شركة الأثير شركة احتيال وخدماتها سيئة ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
فيسبوك