المقالات

"أحمد عبد السادة أحمدنا شئتم أم أبيتم!! "


 

بات واضحا ذلك النهج، النهج المتبع معنا والمسلَّط علينا منذ زمن أبي ذر الغفاري وإلی الآن!

"أبو ذر" حين  نطق بالحق ووقف صارخا بوجه الباطل، حاصروه وهددوه وأبعدوه، ولم يبال ولم يجامل ولم يداهن ، فقال (رض):((والله لو وضعتم الصمصامة على هذه - وأشار إلى حلقه - على أن أترك كلمة سمعتها من رسول الله(ص) لأنفذتها قبل أن يكون ذلك!! ))

وما كان أمام السلطة الحاكمة إلاّ أن تلاحقه وتضيّق عليه،وتنفيه من المدينة الی الشام، ومن الشام الی المدينة، ثم الی الربذة! ليبقی وحيدا...هناك في الفلاة، يقاسي  الوحدة والغربة حتی لاقی ربه!!

وهذا السلوك صار نهجا متبعا من السلطات الظالمة علی مر العصور، فكلما ارتفع صوت الحق  فاضحا الباطل وكاشفا تزييفه، ومعريا وجهه،سارعت السلطات لملاحقته!!

وبزوال عهد الطاغية الهدام تصورنا أننا تخلصنا من ثقافة الرقيب وسياسةالتقارير  المقيتة؛لكننا نلمس عودتها وبشكل أقسی!!

أقسی لأن الحكومة انبثقت عن الأحزاب  والكتل التي يُفترض أنها تمثل الشعب!! تمثل المكون  الذي وثق بها ومنحها صوته!!

صدِّقْ أو لا تصدق!! يرفعون الدعاوی ويحاصرون  ويضيقون صحفيا وإعلاميا ولسانا مدافعا عن الحشد الشعبي!!

الحشد الذي صان العراق، حمی الأرض وستر العرض!!

"أحمدنا" هو صوتنا، صوت الجنوب المذبوح،وجهه ضحكة المهندس حين يحقق النصر،وقلمه الأبيض شيبته الصباحية!! 

"أحمدنا" حبره دموع الفقراء، وأخلاقه فواحة كعنبر المشخاب!

الآن ياسادة، أليس فيكم رجل رشيد؟ ملاحقة الأصوات المخلصة ومحاصرتها يثلج صدر العدو!!

العدو الذي يدرك جيدا أن نقطة ضعفكم هي الإعلام!!

قفوا مع أحمد عبد السادة، وأزيلوا عنه مايحبس صوته، فإن صمت أحمد اليوم ، ستصمتمون جميعكم غدا!! 

                                           لفيف من الإعلاميين

                                          كلنا_أحمد_عبد_السادة

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
ابراهيم العرامي : كتابات الاستاذ هاشم علوي مسجل عام جامعة اب تزيدا مزيدا من العزة واكرامة ونفتخر بوجود كتاب وسياسيين ...
الموضوع :
اليمنيون يحتشدون باليوم الوطني للصمود وقادمون بالعام السابع
زيد مغير : حينما يذكر اسم الاردن امامي اتذكر مجزرة ايلول الاسود الذي قتل فيها 120 الف شاب مسلم بالاتفاق ...
الموضوع :
وزير الزراعة العراقي يستخف بعلم بلاده..!
رسول حسن..... كوفه : هم تعال اضحكك وياي جا مو طلعت ايران توديلنه انتحاريين يكتلون الشيعه جا مو واحد بعثي زار ...
الموضوع :
خلي أضحكك وياي..!
احمد الدوسري : شكرا للعاملين في المنافذ الحدودية شكرا الي الأستاذ كمال الشهم مشهود له الشجاعه والكرم.اخوكم احمد الدوسري من ...
الموضوع :
احباط محاولة تهريب اكثر من 300 مليون دولار اميركي من منفذ طريبيل
رسول حسن..... كوفه : دوله حضاريه حديثه عادله ثلاث مفاهيم الحضاره... الحداثه... العداله هل يوجد الان دوله في العالم جمعت هذه ...
الموضوع :
ألواح طينية، أصحوا يا بُكمٌ..حتى لا نكون كالذين سادسهم كلبهم..!
سيد حيدر ال سيديوشع : الوقوف الى جانب القضية الفلسطينية واجب انساني ، واجب ديني ، واجب إسلامي ضعيف من يقول غير ...
الموضوع :
هل يجب مساعدة فلسطين؟!
احمد جاسم : فساد اداري ومالي بكل دوائر الخالص وبلتعاون مع القائم مقام الضريبه كله رشاوى يله تكمل المعامله والضربه ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن..... كوفه : جزاك الله خيرا سماحة الشيخ الباحث الكبير في القضية المهدوية على هذه التوضيحات المهمه واكرر طلبي لسماحتك ...
الموضوع :
في منتدى براثا الفكري .... البيئة الاجتماعي وخارطة المواصلات كمحددات فاعلة لتشخيص هوية اليماني الموعود
رسول حسن..... كوفه : اما اصحاب القرار بخفض قيمة الدينار هم اغبياء او انهم يرون غباء الشارع العراقي او لا.. بل ...
الموضوع :
ردّوها إن استطعتم..مبرِّراتُ رفع سعر الدولار باطلةٌ وهذا ردُّنا
رسول حسن..... كوفه : ايران اذا هددت نفذت واذا نفذت اوجعت فديدنهم الفعل وليس الانفعال اقول مابال من يقتل ضيفهم فيهم ...
الموضوع :
وزير الدفاع الإيراني يتوعد... "سيتلقون الرد على هذا العمل الشنيع"
فيسبوك