المقالات

تجارب شيعة العراق


 

محمّد صادق الهاشميّ ||

 

هناك ثورات شيعية سُرقت، وثورات لم تُسرق, وثورات فشلت وأخفقت وأخرى نجحت :

1. سُرقت من شيعة العراق ثورةُ العشرين التي قادها المراجع والعلماء، وقدّم الشيعة لأجلها الدماء الزاكيات، وانتهت بهيمنة الخطّ القومي والبريطاني والشيوعي والبعثي, وعاد الشيعة فيها مشردين مهمّشين مطاردين خائفين، يُقتل رجالُهم، وتُستحيى نساؤهم .

2. وسُرقت من شيعة العراق أيضاً التظاهراتُ التي دعت إليها المرجعية؛ لتصحيح الخطّ الاسلامي بما يلبي طموحات الأمّة من توفير الخدمات، وإنهاء الفساد والمحاصصة, وانتهت بثورة بعثية تشرينية أكتوبرية، في غالبها أنّها جمعت النفايات، وعد الأخيار من سقط المتاع :

وما للمرءِ خيرٌ في حياةٍ إذا ما عُدّ من سقط المتاع.

3. ثورة الامام الخميني حاولت القوى اليسارية والشيوعية ومنافقي خلق وأمريكا أنْ تخترقها إلّا أنّ الإمام وقف في « بهشت زهراء » في اليوم الأوّل وقال: ( أنا أعيّن الحكومة). وقال (لا شرقية ولا غربية)، فمنع الاغيار من سرقتها وحدد هويتها واعلن ان للبيت والثورة رب يحمي.

4. أخشى أنْ تُسرق تجربة الحشد الشعبي لأسباب كثيرة وخلافات ضاربة في العمق من الأيديولوجيات والتاريخ والرؤى والفساد والحصار .

·        خلاصة القول:

الذي أخشاه على شيعة العراق هو تحقق نبوءة عليّ بن ابي طالب (عليه السّلام) الذي وصف تجاربهم السياسية بأنّها يلازمها الفشل كما يلازم النساء سقوط جنينها بقوله كما ورد في «نهج البلاغة» عن أمير المؤمنين (عليه السّلام) أنّه قال: « أَمَّا بَعْدُ يَا أَهْلَ الْعِرَاقِ، فَإِنَّمَا أَنْتُمْ كَالْمَرْأَةِ الْحَامِلِ، حَمَلَتْ فَلَمَّا أَتَمَّتْ أَمْلَصَتْ، ومَاتَ قَيِّمُهَا، وطَالَ تَأَيُّمُهَا، ووَرِثَهَا أَبْعَدُهَا...»، نعم أخشى أنْ يرثَ تجربتُنا (الأبعد) عن تاريخ الشيعة من البعثيين الأيّام القادمة . وسنرى وترون، ومن الله التوفيق.

: 17 / 1 / 2021 م.

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك