المقالات

57عاما من هدرالزمان !

174 2020-10-31

 

خالد القيسي ||

 

          لم يكن بلدي بخيلا وانما نعمائه سابغة

وقفت مع نفسي كم من الناس معي ينتظرون كأن يبدو غريبا في هكذا موقف وسؤال  مدة 57عاما من الضياع وهدر الزمن كنى فيها درجات ومراتب ، تعرض معها وجودي الى تجارة خاسرة ومحيت جميع الوان الطيف كأنني اصبت بعمى الالوان الطبيعية او الصناعية ، لم ارى خيرا من هذا البلد الذي يسمى عراق في تحولاته السياسية ومنقلباته ، من منعني من ذلك ، من سرق تحمل صبري هذة المدة الطويلة تماما ، من يرد لي دَين من سرق احلامي وأفراحي ، لتكثر همومي دون جريرة ارتكبتها.

كنت على حق وهناك من ظلمني عن عمد ، من يعاقبه ومن يسامحني ، خطوات كارثية وأحداث متواترة غيرت مجرى حياة مجموعة كاملة من البشر شعرت لها بحزن عميق .

العمر يغادر والوقت يهدرفي ساعاته وايامه وشهوره واعوامه دون فائدة ومحصلة ،  قَضت 40عاما بحكم تجربة العبث والحروب لا تعرف قيمة الانسان ولا الحياة ، اكملتها هدية التغير 17عاما انقضى على رحيل مرحلة قاسية قتلت نصفنا !! لنصحى على مرحلة فاسدة باعت النصف الآخر !! جربنا فيها الكثير ولم يتغير قليل ولا كثير.

كنى من المغلوبين ووضع نير التعب والعوزعلى أعناقنا  فاخاف ان يمتد هذا على الاجيال الحالية والقادمة الذي يبدو لا مفرمنه في ظل سلطة الفساد التي اهلكت الوطن والمواطن .

لماذا حرمنا خلال هذا الوقت الطويل الممل من خيرات الامن والامان والسكن اللائق والكهرباء والصحة والخدمات بظلم مفرط ، وإستسهله من عاد من مهجر بلا كلفة ولافعل ولا عمل عاد به الى ديارالغربة باحسن حال بعد فقر وحالة سائل !!  فمنا من هرب ومنا من تشرد ولجأ الى دول الكفر التي عمرت الدنيا بما لا نستطيع ، بكثرة النعم التي حرمنا منها بجهد لا يبلى وحالة عيش كريمة لا تتغير او تتحول ، بفضل علمائها واقتصاديها بما افرز عطائهم من تطور تكنلوجي بدات بالكمبيوتر الى الثورة الرقمية .

سنصبح منسين كما نسي الكثير من قبلنا مع نفاذ الايام فلا تغير صورة ولا حال ، اشتدت الفاقة وضعفت القوة والجسد وعجز ليس له حد ولا مكان ، ونبقى نَئن من وطئة الامراض المتعددة المعروفة ، ما دام حركة البلاد والعباد تبقى على حالها دون التأسيس لمرحلة جديدة ، لا فيها ظلم ولا فساد ولا طبقة مسحوقة خالية من رواسب الجهل والتخلف .

من سيعبد الطريق من جديد دون انتظار سنوات عجاف ، دون وهم وخداع تذيقنا الهوان 57 سنة أخرى.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1428.57
الجنيه المصري 76.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك