المقالات

بين الحق والحرق..!


 

قاسم الغراوي||

 

تابعت تصريحات هوش يار زيباري في قناة الحرة وقد اساء مرتين مرة حينما اتهم القوات الأمنية التي ضحت وحررت المحافظات من دنس الإرهاب ومرة في رده على البرلمانيين الذين طالبوه بالاعتذار حيث رد  إن "تصريحات النواب بحقنا اليوم تذكرنا باتهامات النظام الصدامي البائد بحقنا في المقاومة و المعارضة الوطنية العراقية و الاتهامات السخيفة بالعمالة و التخوين".

وأضاف الوزير الأسبق: "يظهر انه لم يتغير شيء في العقلية السياسة  الشمولية و العنصرية، اضافة الى الطائفية للبرلمانيين الحاليين، وهذه مصيبة كبرى".

إلا أنني اقتبس ماختم به قوله :

"مواجهة هذه الفصائل تحتاج إلى تحشيد شعبي، وهو موجود أساساً".

وانا أؤيد ماذهب اليه كونه واثقا بأن هناك تحشيد لمواجهة هذه الفصائل وقد تابعنا ذلك من خلال التصريحات للاطراف المشاركة بالعملية السياسية من شخصيات واحزاب مع كونها صوتت على قانون اعتبار ال ح. ش. د مؤسسة أمنية خاضعة لامرة القائد العام للقوات المسلحة، هذه الأطراف بعد أن إطمئنت باسترجاع محافظاتها بما قدمته القوات الامنية من تضحيات لتحريرها وحماية امنها بدأت الاصوات تتعالى بخروج هذه القوات من المدن بحجج واتهامات بالتجاوزات ومنهم من يدعوا الى حلها وهو مطابق لما تريده امريكا ودول الخليج.

ومن تصريحاته :

"استهداف أربيل سببه اعتبار الفصائل أن الاقليم قريب من الولايات المتحدة"،

مضيفاً أن "الفصائل تستهدف بغداد واربيل كما استهدفها داعش الإرهابي"، على حد قوله.

وهو بذلك يصف الفصائل بأنها كالارهابين.

وكذلك قوله يجب تنظيف المنطقة الخضراء من هذه الفصائل ورغم طلب السيد نائب رئيس البرلمان من هوش يار زيباري بالاعتذار عن هذه التصريحات لكنه رفض.

لقد اساء كثيرا وكان اعتذاره متاخرا في بعض القنوات بحجة ان التعبير خانه في الكلام وهو وزير خارجية العراق لأكثر من عشر سنوات كيف كان يدير السياسة الخارجية في العراق هل كان غالبا مايخونه التعبير حينما يتحدث عن مواقف العراق عربيآ ودوليآ؟ وتلك هي الكارثة.

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك