المقالات

الاتفاق الاخير بين الحكومة المركزية واقليم كردستان


  قاسم الغراوي||   (10 تشرين الأول، 2020) تم الإعلان عن اتفاق بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم لمعالجة الأوضاع الغير المستقرة في قضاء سنجار، وفي الوقت الذي ندعم كل الحلول التي تساعد على إعادة الاستقرار والامن وعودة النازحين الايزيديين وكافة أبناء محافظة نينوى لمناطقهم المحررة . لكننا نذكر ونحذر الحكومة بان قضاء سنجار هو من الاقضية التابعة لمحافظة نينوى، وجزء لا يتجزأ منها ولا علاقة للاتفاق بالمادة 140 او بالمستقبل الإداري للقضاء . ان اي اتفاق يجب أن يبقي الملف الأمني والإداري في القضاء بيد الحكومة الاتحادية  ونؤيد اخراج قوات منظمة PKK الإرهابية من القضاء لان وجودها مخالف للدستور العراقي، وتخصيص الأموال اللازمة من صندوق إعادة الاعمار لإكمال البنى التحتية في القضاء وتسهيل عودة النازحين لها . موقف الحكومة الاخير تجاه مكون أصيل هي تعيين ١٥٠٠ شاب أيزيدي من المخيمات و ١٠٠٠ شاب من سنجار ضمن القوات الأمنية في القاطع فرصة ليعيد ابناءهم لحماية مدنهم وتحمل مسؤوليتها.  اعتقد ان هناك سببآ اخر في تعجيل هذا الاتفاق مرتبط بمحاولة الحكومة الحفاظ على أمن البعثات الدبلوماسية والقواعد العسكرية خصوصا القريبة من سنجار التي تعرضت اخيرا للقصف ومنها قاعدة الحريري وتبادل الاتهامات بين الحشد فيَ المنطقة والبيشمركة في من المسؤول عن الأمن ومن مسؤول عن القصف رغم ان حشد الشبك استنكر استهداف القاعدة لانه بعيد عن القاعدة وتاتي هذه الإجراءات الحكومية لتشديد الأمن على القواعد العسكرية الاجنبية والسفارات خوفا من مغادرتها البلاد.  الحكومة المركزية يجب أن تكون واضحة في برنامجها الحكومي وليس من أولوياتها تطبيع الأوضاع بقدر أهمية فرض الأمن وهيبة الدولة في كل المحافظات لان تطبيع الأوضاع في المحافظات او الأماكن المختلف عليها وفق المادة 1‪40 ليس سهلا حلها اما الكأسب في هذه الجولة هو حكومة اقليم كوردستان رغم رفض أهالي سنجار الواقع الجديد فهم يطالبون الحكومة المركزية للقيام بواجباتها في القضاء ولا يحبذون البيشمركة.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك