المقالات

نهايات خالدة وأخريات سيئة..دلالة معركة كربلاء

208 2020-09-24

 

 خالد القيسي||

 

 ألكون يعج بالحياة والكل في حركة دائبة من منظور وغير منظور، نهايتها وفنائها عند عالم الغيب والشهادة ، وكل من يولد له في هذه ألدنيا له نهاية لا مفر منها ، ألانسان ، ألكواكب ، ألارض ، ألشمس ، ألقمر، وما يهدد مستقبل حياة أالبشرية قاطبة بنهاية ألعالم ، ألكثرة من البشر نهايتها حزينة وهي الغالبة ، والقلة نهايتها سعيدة في المال والبنون ، وهنالك نهاية خيرة خالدة ، وأخرىسيئة بائسة.

  نهاية سيدنا ألحسين وأن كانت صورها مأساوية ، لكنها بقيت خالدة على مر العصور والازمان ، خالدة خلود الدهرفي ضريح شامخ ، قبابه المذهبة تعلو السماء ، كعلم ودليل لمحبيه ومحي ذكراه السنوية بالمشي والزيارة ، مرددة ألقصائد وألاهازيج والمرويات ، طرقا تسلكه افراد وجماعات ، بهتاف يشق عنان السماء ( لبيك ياحسين ) منذ 1400عام لا تبلى ولا تتغير ، ولا يحول احد من ان تزداد ألقا ونضرة وعشقا ونصرة لمن ضحى بحياته وأهل بيته في واقعة كربلاء، ومن أجل اعادة دين جده الى جادة ما رسمه وخطه ، وإصلاح ما حرفته ولعبت به جاهلية أمية.

ألتاريخ يحدثنا عن نهاية تلك الثلة ألاثمة من ألأعداء، بصور سوداء ومخزية ، بعد انتهاء المعركة واستشهاد الحسين ، طالب مقاتوا الباطل الفعليون بمبالغ مالية وهدايا وعطايا وعدوا بها ، فكانت جوائزهم القتل بأمر من عبيد الله بن زياد والي الكوفة وهم أكثر من300شخص .

نهاية عمر بن سعد قائد المعركة قتله المختار هو وابنه ورفع رأسيهما على الرماح ، ونفس الفعل طال الشمر بن ذي الجوشن وحرملة ، الذين أحرقت جثثهم ألعفنة جماهيرشعبية ثائرة من رجال ونساء مؤيدة لثورة ألمختار المرددة  شعار ( يا لثارات ألحسين ).

نهاية عبيد الله بن زياد أمير الكوفة ألذي فر هو وحرسه الى ألموصل فلحق به مالك بن ألاشتر وقتله ومن معه بجزاء عدالة ألسماء ، والفضل يذكرفي هذا معاونة النساء في إرشاد المطالبين بدم الحسين وأنصاره ، في الكشف عن أماكن اختفاء المجرمين المشاركين ، ونهايتهم السيئة في ألقبض عليهم ولم يفلت منهم واحد.

نهايات خالدة في أيامنا المعاصرة ، الزعيم عبد الكريم  قتل بدون محاكمه في دار الاذاعة العراقية ، وبقى أثره لا يمحى في نفوس العراقيين ألبسطاء والفقراء ، مثال للعفة ونظافة اليد ، , والخوف منه حتى وهو ميت لذا لم يعثر له على قبر، إذ قيدت جثته بأوزان ثقيلة من الحجر ورمي في نهر ديالى، والتاريخ يعيد شواهده في جريمة عرس الدجيل ، ليكون شاهد على خسة الفعل والغل لنفوس مريضة .

صدام في نهايته لم يجد من يأويه غير حفرة الذل خرج منها إلى حبل المشنقة ، والقذافي اخرج من انبوب النفايات ووضع في (...) خازوق ، وصالح قتله نفاقه وتلونه شر قتلة ، وحسني الى السجن ( وحاضر يا أفندم ) الى ان قضى نحبه ، ومحمد مرسي الوهابي نهاية سوء العاقبة !  وزين العابدين بن علي الى الفرار وألإقامة فيِ المنفى بدولة الوهابية .

نهاية الطغاة واعوانهم نهاية سوء ، ولبسهم الخزي والعار، بما ارتكبوا من سيئات وخطيئات ، وما اكتسبوا من مساوء جرم اقترفوه ، بحق الكثرة من المضطهدين والمعذبين ، ونهاية الصدق الثابت ذكراها حرارة في القلوب ونصيرها الأخيار في اللقاءات الكبيرة تتضرع وتبتهل  في الذكر والتعظيم .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك