المقالات

من الواجب عدم النظرة المذهبية في دول محور المقاومة


  ✍🏻هشام عبد القادر ||   من أجل نجاح سير حركة المقاومة يجب على المثقفين النظرة الشمولية ومعرفة العدوا الحقيقي وعدم الخوض بالمسائل العقائدية نحن نرى بعض الكتاب بالمناسبات الدينية يتطرف والخوض بمسائل عقائدية تخلق النزاع والتفرقة ونحن مبدئنا نصرة المظلومين ورفض الطغاة المستكبرين وتحريرالبلدان والشعوب والمقدسات.  علينا أن تتطلع كيف يسلك الأخرين من حولنا في كل دول محور المقاومة على سبيل المثال بشار الأسد في سوريا المقاومة يدعم فلسطين دون النظرة المذهبية ويدعم حزب الله والعكس حزب الله يدعم سوريا كذالك إيران الدولة العظمى تدعم الجميع سنة وشيعة وكل محور مقاوم بدون نظرة مذهبية.  وكذالك حركة السيد القائد عبد الملك بن بدر الدين يدعم فلسطين وينظر لكل دول محور المقاومة بكل خير فما لبلبة بعض الكتاب من يخوض بالمعتقدات يدور حول خلافات لا يفقه عنها ولن يصل الى هدف في مجال لن ينفع بل يفرق رسالتي للكتاب من يخوض حول الرافضة لا تعلمون من هم الروافض ليسوا كما تضنون رفضو الإمام زيد ابن علي عليه سلام الله  لا تدخلوا باب ليس لكم فيه نصيب من الحكمة في ما نعانيه اليوم.  الذي يسئ لروافض الأمس ينظر من هم روافض اليوم إيران وحزب الله والحشد الشعبي والشيعة الجعفرية قال عنها السيد حسين كل خير في إمامها بهذا العصر روح الله الخميني وتكلم عن حزب الله بكل خير.   الخلافات نتركها المجال العقائدي لا نخوض ليس لصالح احد كلا له معتقده . لسنا اربابا ولا رسل ولا انبياء مكلفين نقول للناس اقتدوا اعملوا.  كلا له عقيدته.  والذي يخوض في مجال الخلافات العقائدية يخدم دول الإستكبار العالمي الذي يحبون هذه التفرقات والصراعات.   نحن ابناء اليوم لدينا مشروع وحدة إسلامية وإنسانية الذي يرفض ذالك رفض الحق .  نحن خدام للملمة الشمل لا لبث التفرقة من نحن لما نخوض بهذه المسائل.  لك معتقدك ولي معتقدي المهم نقف صفا واحدا والذي لا يرى كلامنا مناسب فاثبت ماذا قدمت بسلوكك للإنسانية اما لله فنحن جميعا لا شئ جنب الله. . واذا تم الخوض بالعقائد الفكرية سنترك ساحة المجال الإعلامي لكل اصحاب الأقلام التي تدعوا للتفرقة يخوضوا حتى نرى الى اين يوصلوا بنا في خوضهم.    والحمد لله رب العالمين
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك