المقالات

هل يتحقق هرم ماسلو في العراق


 

قاسم الغراوي||

 

تعهدت الحكومة في برنامجها ضمن اولوياتها هو بسط الأمن وإعادة هيبة الدولة واحترام مؤسساتها وشخوصها وخلق المناخات المناسبة لإجراء انتخابات مبكرة حرة ونزيهة وعادلة.

الوضع العراقي لايحتمل ان يتأرجح بين خيارين ولايمكن الا ان نختار الدولة. فاللادولة تعني الفوضى وتعني غياب الأمن والخراب والعصابات والتجاوز على الحقوق وضياعها.

نحن مع خيار واحد وهو بناء الدولة العادلة القادرة على بسط الأمن وتأمين الحياة الحرة  الكريمة لكل مواطن عراقي.

وفي الوقت الذي يسمح فيه الدستور وحقوق الإنسان بالتظاهر السلمي على الجميع ان يدعم الأجهزة الأمنية،  ويحترمها ويقويها  والمثول لقراراتها الامنية  إذ لا خيار أمامنا إلا إعادة هيبتها وتقويتها من أجل بسط الأمن وفرض القانون وسيادة العدالة ، وإلا فالمعطيات التي حصلت في الجنوب ومارافقها من التجاوزات على القوات الامنية والممتلكات الخاصة والعامة  تؤشر الذهاب نحو المجهول والفوضى العارمة.

على الحكومة ان تفرض العقوبات الصارمة على كل من يسيء إلى الأجهزة الأمنية أو يعتدي عليها،  وكذلك على منتسبي هذه الأجهزة العمل وفق القوانين النافذة ، التي تراعى حقوق الإنسان.

اذا كان التظاهر السلمي حق كفله الدستور ، وهو إحدى وسائل الضغط لتغيير المسارات، يجب أن يكون وفق الإجراءات القانونية ، وبصورة تنمّ عن الشعور بالمسؤولية تجاه البلد ومستقبله ، من خلال الحفاظ على السلمية والتمييز بين المتظاهرين السلميين  وبين أصحاب الغايات الفاسدة والمندسين الذين يريدون  العبث بالأمن العام والاعتداء على الأموال العامة والخاصة   وتعطيل الحياة ومنع الدوام والضغط على موظفي الدولة ومنعهم من القيام بواجباتهم.

وهؤلاء مخربون، ولا ينتمون بشكل من الأشكال إلى المتظاهرين السلميين، وعلى الحكومة التعامل معهم  وفق القانون والإجراءات القضائية الصارمة، وعدم التهاون معهم ، وحماية المتظاهرين السلميين والنظام العام من عبثهم وإجرامهم.

هناك دعوات لتشكيل فصائل وحمل السلاح من قبل المتظاهرين المندسين الذين يرتبطون باجندات تحاول زعزعة الوضع في المحافظات الجنوبية لذا على الحكومة عدم التهاون مع هذه المجاميع والتعامل معها بحزم وفق القانون والإجراءات القضائية ، لأنها بادرة خطيرة تهدد امن المجتمع  كما يجب التأكيد على مصادرة السلاح المنفلت من الشارع.

يجب أن تكون هناك متابعة حقيقية وجدية لملاحقة أيادي الفساد في كل مفاصل الدولة ومتابعة موضوع الخطف والاغتيالات التي تطال الناشطين والشخصيات.

عندما تتحقق هيبة الدولة وتحترم القوانين والنظام وتصان كرامة الإنسان وامنه وغذاءه سيتحقق هرم ماسلو في العراق حينها سيشعر المواطن بالامان ويحترم دولته والا فإننا في طريق اللادولة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك