المقالات

أبعاد مشروع التحالف الاسرائيلي الإماراتي  


◾محمد صادق الهاشمي||

 

  اعلن عنه (ترامب ) بتغريدته عن التطبيع بين الامارات واسرائيل, و في الواقع ان ما يحصل بينهما  ليس تطبيعا كما يسميه الاعلام العربي بل هو علاقة ستراتيجية كانت هذه العلاقة تجري في الكواليس والخفاء وبعد ان تكاملت عبر حوارات معمقة اعلن عنها الان  ,فان مرحلة التطبيع انتهت مع كامب ديفيدوهي مرحلة (( الهدنة )) بين اسرائيل والعرب , وما تلاه من اتفاقية اوسلووهي مرحلة ((الاعتراف العربي باسرائيل )), هذا الاتفاق الاستراتيجي له ابعاد مختلفة في هذه المرحلة وهي :

اولا / يتضمن هذا الاتفاق بناء قواعد عسكرية لاسرائيل ومثابات امنية في الامارات, بعد ان اقنعت اسرائيل الحكام فيها بانها  تتمكن من حمايتهم من خطر ايران ((الجدي)) على الخليج وعلى الامارات تحديدا   .

ثانيا / هذا الاتفاق الاستراتيجي الهدف منه الرد على مشروع الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي يرمي الى توحيد جهود الدول الخليجية لخلق روية للدفاع المشترك دون تدخل خارجي .

ثالثا /  ضمن اهداف اسرائيل وامريكا في هذا الاعلان هو : ربط خط تجاري بين الخليج واسرائيل لتسهيل عبور البضائع من والى الخليج عبر البحر المتوسط , ويرافق هذا توقيع اتفاقيات تجارية واقتصادية مشتركة وتبادل ثقافي وسياحي .

رابعا / يعني هذا الاعلان ان امريكا قد اوكلت دورا مهما للامارات وهمشت الدور السعودي وباقي دول الخليج سيما وان القانون الدولي في طريقه ان يلوي على عنق بن سلمان حبال الموت السياسي.

خامسا / سيكون احد اهم الاهداف لهذا الاتفاق هو :مواجهة المقاومة, ومواجهة ايران ولاحداث توازن عسكري .

سادسا / يكشف هذا المخطط عن مشروع اسرائيلي للشروع في التواجد الامني والاقتصادي والاستثماري والسياسي  في الخليج لمواجهة الصين مستقبلا ,سيما وان الاتفاق الصيني الايراني يتضمن ايجاد نقاط قوة مشتركة في هرمز لذا تم اختيار الامارات كنقطة ستراتيجية  لمواجهته .

سابعا / يمهد هذا الاتفاق لانجاح صفقة القرن ,وبهذا تكون اسرائيل قد وسعت من مساحتها الجغرافية والسياسية .

ثامنا / هذا الاتفاق بين اسرائيل والامارات- على فرض ان يكون صوريا – فمن الموكد ان  ترامب سوف يستفيد منه كدعاية انتخابية سيما ان الانتخابات الامريكية على الابواب.

تاسعا / احد ابعاد هذا الاتفاق هو كسر ارادة المسلمين والتي عملت ايران عليها جاهدة لتوحيد رويتهم على قواسم مشتركة ابرزها الدفاع عن القضية الفلسطينية .

عاشرا / اسرائيل تريد ان تعوض عن خسارتها في الشام من خلال تفعيل  جودها في الخليج .

الحادي عشر / هذا الاتفاق ضربة الى محمد بن سلمان الذي تحاصره امريكا بعد ان شعرت انه لايمكن ان يكون  موهلا لحماية مصالحها كونه لايختلف في الضعف عن صدام حسين في مراحل حكمه الاخيرة .

الثاني عشر/ حكومات الخليج بعد هذا الاتفاق الاسرائيلي الاماراتي امام خيارين من قبل امريكا اما ان يسيرو بنفس القاطرة ويعلنوا عن تحالفات مع اسرائيل ويفتحو لها كل ابار البترول وخزائن الثروات والحدود واما ان ترحل والاول هو الارجح .

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك