المقالات

نحر مرفأ..!

346 2020-08-08

 خالد القيسي||

 

جناية عظيمة لسوء ناس  

ولا غير الله جابرا لكسر ناس

حادثة قد تاخذك الى الخيال، ولكن الواقع والتفاصيل تدلك على ما نخشاه من ان حدث ماساوي قد جرى لخوف كان متوقعا من اهل الباطل لمدينة متعبةعاشت مصائب وصعوبات كثيرة ، لم تشفع لها مكانتها لدى العرب والعالم من فعل ما عمله الغادرون في تلقيها هجمة كافرة هزة ضمير العالم بأسره تمثل بضرب شريانها الاقتصادي .

أطنان من المتفجرات قاتلة هدمت مرفأ الحياة بسوط قاس من شدته تحول الى ماض لا تتعرف عليه ، مستهدفة الانسان والشجر والحجر بما تهدم من بنايات بيروت الشاهقة ، لا جدار يمنع العصف  ولا حاجب يصد تطاير الزجاج ، وحدها هي الاحقاد التي مزقت هدوء لبنان وهو وحده يدفع ثمن ايمانه بنفسه واستقلال ارادته التي لا يتخلى عنها ، ولم يخضع  لارادات الغير الهادفة للسيطرةعليه والتحكم بمصيره الجغرافي والاجتماعي والاقتصادي .

تنبهنا هذه الصدمة التي  تابعتها البشرية الى اي استطاعة قذارة من فعلها وهو يفر منها ، بجميلة العرب غير الارهاب والترويع  ومقدار الضحايا  وكثرة البيوت المنكوبة والخسارة الكبيرة في الثروات والممتلكات وزعزعة العيش المتجانس بين مختلف طوائفه وأديانه

المال الخيجي وانياب اسرائيل وامريكا في فصل جديد من المزايدات لاستغلال هذا التفجير المروع في فرض الوصاية على لبنان الجريحة بحجج باطلة ، ومؤامرة تحاك لإستهداف مقاومة الجنوب وسيدها ، بافتعال القتال الطائفي الداخلي وزيادة الصراعات بين أجناسه .

ما دعا اليه ماكرون لتدخل مجلس الامن يسانده في ذلك الاعلام اللبناني الممول التي تعمل بنهج واحد لاتخاذ من تفجير المرفأ ذريعة للنوايا الخبيثة في التدخل والعمل ضد محور المقاومة لشريفة المتمثل في خط في اليمن وجنوب لبنان وسوريا والعراق ، ومما يؤلم حد الوجع ان يظهر من بيننا من يسهل مهمة الأعداء في منحهم فرصة تدمير بلاد العرب

تبقى اشجار الارز والسرو ممتدة نحو السماء للنهوض بوحدة شعب لبنان  والخروج من واقعه المؤلم بتجاوز ايامه العصيبة ، التي اشعرت اللبنانيون والعرب بقيمة واهمية بيروت وكم هي ثمينة لتبقى على قيد الحياة  ليراد خنقها ، والتي سنخرج من هذه المحنة اقوى في المواجهة والتحدي ولنا في تجربة اليمن المقاوم شرف وعزه يحتذي بها 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.86
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك