المقالات

العمامة والسلطة


  🖋️ الشيخ محمد الربيعي||

هناك راي يطرح في مواقع التواصل الاجتماعي مفاده ( يكون البلد بخير  عندما تبتعد العمامة عن السلطة و التدخل السياسي ) ، وكنت اراقب النقاش الذي يدور بين الاخوة من الطرفين المؤيد و الرافض ، وطبيعة النقاش كان متعلقا بالأفراد المنتمين لتلك المؤسسة الحوزة الشريفة ، وعند ذلك سجلت لهم مداخلتي التالية :  السلام عليكم احبتي .. لاحظت نقاشكم و آرائكم التي أحاطتها هالة التنازع والاختلاف والتشنج وهذا غير مقبول ويخدم العدو ، الذي يريد تفرقة ابناء البلد . ان قولك بعدم تدخل العمامة بالسلطة وما تطرحه مقبول من جهة و مردود من جهة اخرى ويتبين ذلك من خلال النقاط التالية :     النقطة الاولى : سيرة التأريخ  عندما نراجع التأريخ نلاحظ في الاصل لا يوجد مانع من وجود رجل الدين و السياسة ، وكذلك النصوص الالهية سواء القرآنية منها والسنة المطهرة ، بل واقعا فيما سبق كان المسجد هو قاعدة الانطلاق لكل شيء من السياسة والمعاهدات والقرارات واحكام الدين والحروب وكل شيء ولك التأريخ وابحث به . وعندما فرق الدين عن السياسة لاهداف خاصة جدا ، وخصوصا في زمن الأمويين وكانت الغاية من ذلك هو اقصاء ( الائمة من اهل البيت عليهم السلام ) ، من ادارة البلاد والعباد ، واستمر هذا الراي سائد عند حكم الطغاة يتداول به  من جيل الى جيل ، حتى اصبح كأنه حقيقة مسلمة يجب الاخذ والتقيد بها . النقطة الثانية : التخصص تناولت التخصص والتخصص  مطلوب ، وهو مطلب العقلاء وبنفس الوقت هو مطلب قرآني أثبتناه في محل اخر ليس محل التطرق له الان ، وهو لا يختلف عليه اثنين ، وبه تزدهر الامم ، ولكن اليوم رجل الدين تطورت قدراته واصبح متعددت التخصصات  والمعلمات ، حتى انه اصبح اليوم في الحوزات والجامعات الدينية يدرس اضافة الى المواد المطلوبة له كرجل دين علوم اخرى جعلت من رجل الدين مطلع و منفتح على كافة العلوم الاخرى . اضف ان ( الفقه السياسي ) ، يحتاج الى تخصص بطرحه والتعامل به بحكمة وان الإخفاق الحاصل اليوم  ، بسبب عدم تفقه السياسين بذلك مما سبب كل المفاسد الحاصلة في الماضي والحاضر وحتى في المستقبل مع الأسف الشديد . النقطة الثالثة : تعدد التخصصات  إكمال لما قلناه في النقطة الثانية ،  اليوم اصبحت تعدد الشهادات والاختصاصات شيء وارد ومطلوب، فأننا نلاحظ مثلا رجل دين وبنفس الوقت يحمل عدة شهادات والتخصصات ، فهو المهندس او القانوني او السياسي ، بمعنى له مؤهلات تؤهل للعمل في مجالات متعددة . النتيجة :  ليس هناك مانع من دخول رجل الدين في العمل السياسي او اي معترك اخر ، وهذا مقبول شرعا و عقلا  ، و قانونيا باعتبار المؤهلات التي يمتلكها التي تؤهله اسوة بأي شخص اخر يريد يخدم ابناء بلده ووطنه . وبنفس الوقت اتفق معك هناك من (لبس الزي الديني ) ، ليس لغرض الذي اعد له ، وهناك  من لبسه دون علم رصين وبذلك يكون فاقد المؤهلات والتخصص حتى فاقد ذات تخصصه ، ومثل هكذا شخصيات يجب ان تستبعد لانها عكست الصورة السلبية على ذلك الكيان الالهي الرصين ، اذن ليست العلة بذات المسمى و الزي وانما من استخدم ذلك الاسم  و لباسة ليطيع شيطانة ونفسه الامارة بالسوء . اذن يقبل من يملك المؤهلات و يحمل التخصص الذي يجعله يتعامل بحكمة ودراية  بما تنصب له ،ويستبعد من لم يملك المؤهل . للعلم كلامنا في الممارسة العملية لصفة رجل الدين لوظائف اخرى وليس الكلام واقعا في هل الدين فيه سياسة او لا ، والا ذلك بحثه اخرى والكلام فيه يأخذ منحى اخر .  نسال الله حفظ الدين واهل الدين وشريعة سيد المرسلين .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك