المقالات

بين اتلاف الطماطة والبحث في الحاويات  


سامي جواد كاظم ||

 

منصة الاعلام الشعبي افضل من ان يقال عنها مواقع التواصل الاجتماعي ، هذه المنصة خليط من التناقضات الكاذبة اكثر من الصادقة مع الكم الهائل من المعلومات التافهة والنادر القليل فيها المفيد .

دائما الاعلام غير المهني وبعضه مبتذل وبعض اخر موجه كثيرا ما يعرض صورا وافلاما لفقراء يبحثون عن طعام في حاويات النفايات ويسلطون الضوء على عوائل فقيرة وبعض الافلام لربما تكون تمثيل الا انها ظاهرا تعبر عن فقير لم يوفر لقمة عيشه وتبدا التحليلات والتسقيطات مع النيل من الكرامة في بعض الاحيان .

اليوم الاعلام الشعبي يعرض افلاما وصورا لفلاحين وهم يتلفون منتوجاتهم الزراعية الطماطة والخيار ، هي افلام واضحة تدل على التلف وان كان السبب غير صحيح غايته تسقيط الحكومة والنيل من احدى دول الجيران حيث يعزون السبب لهذا التصرف لوجود المحاصيل الزراعية المستوردة وواقعا لا وجود لها في ظل حظر التجوال والسبب الرئيسي لوفرتها ولرخصها هو عدم بيعها في محافظات اخرى ، ولكن لنسلم الامر الى ما قالوه ، الستم انتم ايها الاعلام الشعبي من يسلط الضوء الساطع على الفقراء ؟ لماذا لا يكون لكم دور في الاستفادة والفائدة من عدم اتلاف ما تصبو له افواه الفقراء ، وانتم خير من يعرف عناوين الفقراء ، وفي الوقت ذاته بالرغم من اني اشك ان حركة اتلاف المحاصيل الزراعية هي حركة خبيثة مفتعلة لارباك الشارع العراقي وحتى انهم اكتفوا بسيارة ( بيك اب ) حمولة واحد طن واحدة لترويج هذا الفلم والمساس بثقافة المواطن العراقي، ولكن ان صحت فتستطيعون اجراء اللقاءات معهم ونصحهم بالصحيح

انت ايها العراقي الفلاح صاحب النخوة والكرم انا اجزم هذا ليس تصرفك ، نعم سعر المحاصيل سعر زهيد جدا لا يفي بكلفته ، ولكن انت من يعلم بوجود فقراء في بلدي وقد طالبت وسائل الاعلام بضرورة الالتفات الى الفقير عند حظر التجوال ، فهل نفوسكم ترضى بان يتلف ما يحتاجه الفقير؟ بالامس القريب اصحاب محلات البقالة يعرضون الفواكه والخضر التالفة للبيع لانهم يعلمون ان هنالك فقراء يشترون هذه البضاعة وانا رايتهم بام عيني ، فلماذا لا تكرموهم بهذه المحاصيل الناضجة لتحسب لكم عند مليك مقتدر؟

وفي الوقت ذاته انت ايتها الحكومة المركزية والحكومات المحلية لماذا لم تتخذون خطوات صناعية للاحتفاظ بهذه المحاصيل كمادة اساسية لصناعة المواد الغذائية ( معجون طماطة مثلا) فهنالك معمل في الكوت حديث لهذا المنتج .

الامر المهم جدا جدا جدا ، انه لا يوجد في العراق اية قاعدة بيانات دقيقة لمقدار انتاج المحاصيل الزراعية في المحافظات ومساحة الاراضي الزراعية ونوعية منتوجاتها،  وماهي حاجة السوق من المستورد وما هي التي يمكن تصديرها ، هذا اضافة الى عدم دقة المعلومات بخصوص المنافذ التسويقية للمحاصيل الزراعية سواء كانت اسواق بيع الجملة ( العلوة) او محلات البقالة ، كما وانه لا توجد ضوابط لهذه المهنة بحيث عندما فرض حظر التجوال واستثنوا اصحاب محلات بيع المواد الغذائية فان هنالك محلات لا علاقة لها بهذه المهنة اصبحت محل بقالة وهي مضطرة من اجل توفير لقمة العيش ، اصبح اي صاحب ستوتة او سيارة حمل ان يفترش الرصيف او جانب الشارع او التجوال في الاحياء لغرض توفير لقمة العيش وهذه الكثرة الكاثرة دون ضبط وتنظيم ومراعاة الحالة المعيشية لمن يزاولها جعل كثرتها اكثر تجمعا من الايام التي لا يفرض بها حظر التجوال .

هذه الخيرات التي انعم الله عز وجل بها علينا اصبحت محل اختبار بين عدم استغلالها بالشكل الصحيح لتصبح ناتج وطني يدعم الخزينة العراقية وبين كشف ثقافة مؤلمة فان صحت فهي دليل الانانية وعدم التكافل والعكس وان لم تصح فهي دليل على عدم مهنية الاعلام مع نواياه السيئة 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك