المقالات

من يحفظ من؟!  


🖋️ الشيخ محمد الربيعي ||

 

( ولا تكونن عليهم سبعا ضاريا )

سؤال وجيه ( من يحفظ من ) الحاكم ام الرعية ؟

احدهم يسأل احد الحكام : لم لا تغلق الباب وتعقد عليه الحجاب ؟

بمعنى لماذا لا تجعل الحمايات والاجراءات الصارمة ، التي تجعل من الطريق مغلق ، اما من اراد لقاء بك ، او بمعنى اخر تجعل الاخرين لا يفكروا بالتوجه لك من شدة الاجراءات .

فأجابه ذلك الحاكم : أنما ينبغي أن احفظ أنا رعيتي لا أن يحفظوني .

محل الشاهد :

الله على ذلك الحاكم بجوابه الحيكم الذي به يعرف ما معنى ان تكون حاكم لدولة .

 فأن وظيفة الحكم تختلف عن وظيفة المسؤولية ، فمسؤولية المعمل ، او الحزب ، او رب اسرة تختلف جذريا عن وظيفة الحكم .

لأنك قد تنجح في اداء المسؤولية التي تكون بسيطة او صغيرة ولكن ليس بالضرورة تكون ناجح في قيادة دولة .

ينبغي على المتصدر لدفة الحكم  ان يتدرب على القيادة وفنونها ، وان يراجع هل ان نفسه الامارة بالسوء ستتحمل هذه المسؤولية و مغرياتها ام لا ؟ .

 وان يتعلم من النصوص الشرعية ،  والتاريخ الاسلامي والملوك الماضي والحاضر كيف كانت تصرفاتهم في كافة المحن وان يترك سيرة الظالمين منهم ويستفيد من سيرة الصالحين ، مع قراءة كل ذلك قراءة الاستقراء  التام وليس الناقص ، بمعنى لا يقيس العوامل الموضوعية و الذاتية للماضي ويطبقها على الحاضر فهذه خلة في التفكير تؤدي الى هلاك البلاد والعباد .

كنا نتمنا من الحكام ان يتصرفوا  بما اوصاهم به الامام علي ( ع ) ، عن طريق مالك بن الحارث  الاشتر ( رض ) سفير الحاضر لذلك الزمان وسفير المستقبل لكل زمان ، فان كلامه ( ع  ) ، وان كان موجه له بالمباشر ( رض ) ، ولكنه درس المستقبل لمن يأتي ليتعلم كيف يتصرف وللعلم هناك نكته جميلة ، اني اقرا وصية الامام علي ( ع ) ، لمالك ( رض ) ، امكانية عكس معانيها وبعض ألفاظها لمعرفة المستقبل بمعنى ، اننا ان عكسنا بعض المعاني والالفاظ سنحصل على دلالة  على ما سيكون عليه الحكم في المستقبل بمعنى عندما يقول له : واشعر قلبك الرحمة للرعية ، قصد الامام ( ع ) ، ايضا سيأتي الزمان الذي لا يكون  للحاكم بقلبه الرحمة للرعية ، ولذلك استلزم التذكير والتنبيه والا واقعا ماكان مالك محتاج ذلك بوجود شخصية مثل الامام علي ( ع ) المراقب و المتابع .

اذن كلام الامام علي ( ع ) ، وكل الاشارات الاسلامية سواء في الدستور القران الكريم او ملحقة السنة النبوية المطهرة ، فيها هذا الجانب المهم ، هو ان الكلام فيه كشف لحادث سيقع ، وان كان ظاهر الكلام  انه متوجه للحاضر .

فلاحظ  وصية الوصي امام المتقيين وسيد الوصيين الامام علي ( ع ) ، لمالك الاشتر ( رض ) و سنأخذ مقطع منها :

( وأشعر قلبك الرحمة للرعية ، والمحبة لهم ، واللطف بهم ، ولا تكونن  عليهم سبعا ضاريا تغتنم أكلهم ، فأنهم صنفان : إما أخ لك في الدين ، واما نظير لك في الخلق ، يفرط منهم الزلل وتعرض لهم العلل ، و يؤتى على أيديهم في العمد والخطأ ، فأعطهم من عفوك و صفحك مثل الذي تحب أن يعطيك الله من عفوه و صفحه ، فأنك فوقهم ، و والي الامر عليك فوقك ، والله فوق من ولاك  .

وقد استكفاك أمرهم و ابتلاك بهم ) .

فمتى يتجه الى من يتسلم السلطة الى النص الذي به نجاته من النار ، وسعادة الشعب .

نسال الله حفظ العراق وشعبه

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك