المقالات

الباترويت في سماء بغداد ((الى فريق حصر السلاح بيد الدولة ))  


 ◾ محمّد صادق الهاشميّ ||

 

بكلّ بمرارةٍ وألمٍ وحرص نسأل أصحاب القرار  عن تواجد الباترويت في سماء بغداد؟.

لقد انطلق الحوار بين العراق وأمريكا، وكان القوم يقولون: إنه يتضمّن ترحيل القوّات الأمريكيّة أو الحدّ منها، اوتنظيم تواجدها وجعله خاضعاً للإرادة العراقية بأنْ تتحرّك وتنضبط بالقانون العراقيّ بما يحفظ سيادة العراق , إلّا أنّ الجانب الأمريكيّ كان واضحاً بالقول: إنّ الحوار لم يشمل تواجد القوّات الأمريكيّة، بل ركّز على بقاء القواعد مقابل تعهّد الجانب العراقيّ بحماية تلك القواعد، ولنا في هذه المناسبة كلام:  

1. الى كُلّ أصحاب القرار  - من الأحزاب الإسلامية -  عليهم أنْ يعيدوا النظر في فهم الخطوات الأمريكيّة في العراق، ولابدّ أنْ يدركوا أنّ ما تقوم به أمريكا هو احتلال بكُلّ معاني الاحتلال دون احترامٍ للسيادة أو أمل لتقليص وجودها، ولا احترام لقرار البرلمان، وإلّا ما ذا يعني؟ وبماذا تفسّرون أنْ يتمّ نصب صواريخ (البايترويت) في قلب بغداد، ويتمّ إجراء اختبارات عسكرية داخل السّفارة ؟ وهل تعتبر هذه السّفارة بعثة دبلوماسية، والحال أنّها تمارس الحرب والاستفزاز ونصب الأسلحة خلافا الاعراف الدبلوماسية ؟.

2. هل سأل أصحاب القرار أنفسهم وخططوا وتدارسوا ووجدوا الإجابة على ما يدور من انتهاكٍ وتجاوزٍ من السفارة الأمريكيّة والقواعد العسكرية، وادركوا إلى أين تسيرُ  امريكا بالعراق  وأمنه واستقراره؟ ليحددوا للأمّة تكليفها القانونيّ والشّرعيّ منعاً للاجتهادات من خلال رؤية يرسمون بها مصيرنا نحو تحقيق السلام والسيادة وحفظ الأمن أم أنّ السكوتَ هو الموقف على مشروع الموت ؟.

3. هل يوجد لدى  أصحاب القرار حلّاً لتحديد التكليف الشرعيّ والقانونيّ والسياسيّ من الاحتلال الأمريكيّ أم أنّ موقف الجميع التفرّج والحياد من هذه الانتهاكات ؟.

4. هل استأذنت السّفارة الأمريكيّة الحكومة العراقية بنصب تلك المنصّات والبطاريات ( البايترويت) في قلب بغداد؟

 وهل علموا كم سيكلّف هذا الأمر الأمن العراقيّ من تدهورٍ وتصعيدٍ ؟.

5. من المؤكّد أنّ الأمّة تريد جواباً للانتهاكات الأمريكيّة، وتحديد الموقف من كُلّ ما جري ويجري، وما تؤول إليه الأحداث من التجاوزات الأمريكيّة، هذا فضلا عن ضرب مقرّات الحشد الشعبيّ، وتجريم القيادات من قبل الخزانة الأمريكيّة، مضافا إلى اغتيال الشهيد أبي مهدي المهندس الذي مازال دمه هدراً دون وليٍّ يطالب به قضائياً .

 ننتظر الردّ،  فالسكوت لا ينفع أصحاب القرار في هذا الوقت الحرج الذي ينذر بحربٍ كارثيةٍ لا تبقي ولا تذر،  وتضع العراق على شفير خطرٍ، وشرٍّ مستطير.

 

بتاريخ : 5 / 7 / 2020 م

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك