المقالات

أصالة الخطّ الثوريّ لدى شيعة العراق  


محمّد صادق الهاشميّ ||

 

تأسس الحشدُ الشعبيُّ - كخطّ مقاومٍ - في ظروفٍ مختلفةٍ، وأزمانٍ متعددةٍ جدّاً، ولكنّ بالإجمال يمكن القول عن التأسيس بأنّه قديمٌ قدم الأصل الجهاديّ في فكر التشيّع وحركته الثورية، ووقوفه ضدّ الاستبداد والاستكبار على مرّ التاريخ، ومختلف العصور، وفي المرحلة الأخيرة زمناً فيما يتصلّ بنضال الأمّة ضدّ الاستكبار البريطانيّ و البعثيّ والاحتلال الأمريكيّ، فقبل صدور الفتوى كانت التشكيلات المقاومة قد مارست دورها، وأثبتت وجودها ونضالها وكفاحها ضدّ الطغيان والانحراف، وقاد هذا الخطّ الثوريّ في العراق الشّهيدُ الصّدرُ الأوّلُ، وتغذّتْ منه أغلب الحركات الثورية في العراق، بما فيها حركة  الشّهيد الصّدر الثاني وشهيد المحراب ، ثمّ تعمّقت أكثر، ومارست تجربتها العملية تحت ظلّ قيادة التجربة الثورية للإمام الخميني (ره) ثمّ منحها المرجع السيّد السيستاني القوّة والشّرعية، لتكون أحد أركان حفظ العملية السياسية في العراق، والا لولا العمق الثوري والأصل التربوي لثقافة الشيعة جهاديا لما استجابت الامة الى فتوى المرجع بهذا الوعي الراسخ.

العديد من التشكيلات التي تعتبر النواة الأساسية في تكوين مسيرة المقاومة في العراق، وما يطلق عليها الحشدُ الشعبيّ اليوم  كانت موجودة قبيل صدور الفتوي، وكان لثورة الإمام الخمينيّ الدور الأساس في تكوينها وتدريبها وتنظيمها وتقويتها ومنحها الشرعية والايديولوجية والتجربة، مثل قوّات الشّهيد الصّدر عام ومنظمة بدر  قبل الاحتلال الأمريكيّ للعراق ,وكتايب حزب الله  العراق بعد دخول المحتلّ الأمريكيّ للعراق  والعصائب والنجباء ، وجماعة الخرسانيّ  ، وحركة الجهاد والبناء تأسست عام  ، وآخرون وغيرهم الكثير.

وجدت هذه التشكيلات موقعها الكبير بعد صدور الفتوى وتموضعت ،  وعليه يمكن القول : إنّ الحشد الشعبيّ هو مجموع تشكيلات مقاومة بالأصل اختلف ظرف عملها قبل وبعد 2003 ، لكنها توحّدت تحت شرعية الفتوى على أرض العراق.

نعم كانت هذه التشكيلات وهذا الحشد الشعبي موجوداً منذ ثورة العشرين فالحشد الشعبيّ خطٌّ شعبيّ ثوريّ لأمّةٍ تربّت وآمنت وأيقنت وأطاعت مرجعيتها، وهي السبّاقة دوماً للثورة بوجه الطغيان، ورفض الاستبداد والاستعداد العالي للدفاع عن السيادة.

هذا هو تاريخنا الجهاديّ - نحن شيعة العراق خلال القرن العشرين – وما تلاه، فأين حارث الضاري وغيره من تاريخنا المشرّف، وهذه ثورة العشرين التي قادها العشرات من العلماء والمراجع، وهذا تاريخنا السياسيّ الذي قادة الإمام محسن الحكيم وأسرته الكريمة، وهذه دماؤهم التي قدّمت لأجل الحرية، وهذا فتاوى شيعة العراق لأجل فلسطين فبماذا يفخر حارث الضاري تاريخياً؟!.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك