المقالات

اهانة الاسلام في بلاد المسلمين. (بلدان الكفر ترفع علم المثليين ).  


◾محمد صادق الهاشمي ||

 

 

 صباح اليوم رفع علم المثليين في سماء بغداد، من قبل بعثة الامم المتحدة و السفارة البريطانية والكندية، وهذا الحدث من الموكد انه يهز وجدان الامة الاسلامية في العراق وسوف تعلن الحوزات والمدارس والشخصيات الدينية موقفها الرافض بكل وضوح لموقف  بعثة الامم والسفارتين في تجاوزهم على قيم الاسلام وجرح كرامة المسلمين.

لنا الامل الكبير بالاحزاب الاسلامية ان لاتسمح بتلك الاهانة الجارحة ان تمر دون تنديد بموقف السفارات .

 الامر هنا ليس موقفا سياسيا او امنيا يوجب التاني، والحكمة والمجاملات، او اللجوء الى خيار الصمت او التعبير بالاهمال، بل هنا تيار من المنحرفين والشاذين (( المثليين )) يتسع في العراق، ويكاد ان يكتسب صفته الرسمية دوليا تحت رعاية سفارات وممثلي بعثات دولية، وهذا الامر لابد من النظر اليه بعمق وحذر وتشخيص خطره بوعي عميق.

الكل يتحمل المسولية لمواجهته والحكومة قد تتحمل مسولية معينة  الا ان الامر بطبعته يفرض ان تكون الحوزات والموسسات العلمية والجامعات والمثقفين وشيوخ العشائر والاحزاب ,وكل النخب المثقفة رافضة مدينة  لفعل السفارات بصوت عالي لايقبل التاويل.

 الامر هنا لايعد ظاهرة اخلاقية يمكن علاجها بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر كاي ظاهرة تنتشرفي العراق وفي غيره بل هنا ظاهرة منحرفة خطرة تحظى بدعم اممي ودولي، وهذه الحماية  يراد منها شرعنة الانحراف وتوسيع مساحته وارغام انوف المومنين للقبول به كواقع وخيار لابد منه وامر واقع مفروغ منه فلايصح السكوت.

هذا الدعم الدولي مخطط وتحدي جديد لضرب القيم والثقافة الاسلامية وتمزيق المنظومة الأخلاقية لامتنا.

ولنا كل الامل ان نسمع صوت الحق لتاديب من يتجاوز قدر الامة وقيمها.

ــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك