المقالات

المطعم التركي


هادي جلو مرعي

 

الأحداث الجسيمة تنبع من الحاجات حتى لو كانت بسيطة فلسنا بمعرض ان نمنع الناس كيف يفكرون، وليس من حقنا ان نستخدم معهم أدوات القهر لأن الله لم يخلقهم معذبين، وخلقنا قاهرين. لكننا، وبمرور الوقت والعمر والتجربة نجد إن كل واحد منا يسلك طريقا، ويعتاش بوسيلة، فمنا المقهور، ومنا المغرور، ومنا الغني، ومنا الفقير، ومنا من يتألم من شدة الجوع، ومنا من يتألم من الشبع.

قد يكون كثر إندفعوا بسبب الجوع الى تحصيل الأموال والمناصب والوجاهة، ونسوا بقية الناس، فصار البعض يعيش في راحة، والكثير في ضنك، وصار لزاما الإنتظار للحظة صدام ما يجعلنا في ميدان معركة بالكلام، أو بالحجارة، أو بالقنابل المسيلة للدموع، أو بالشتائم، أو بالرصاص.

لم يذهب إبراهيم الى حديقة الأمة ليتظاهر، بل لينام، وليجد من يعطيه طعاما وثيابا، وحين بدأ البرد يتسرب الى حديقة الأمة الرطبة في الباب الشرقي، وإخترق عظامه الهشة توجه الى المطعم التركي ليتدفأ، ولعله يجد من يعطيه شيئا، ولكنه ظل يتصل بي، ويخبرني إنه لم يستحم منذ أسابيع، وإنه بحاجة الى الثياب والعلاج والإستحمام، ولأني أشعر بتانيب الضمير فقد تداركت عجزي، وأكدت له إنني سأجيب على إتصالاته، وأحاول تدبير المال بالطريقة الممكنة وسأجلب له ثيابا جديدة، لكني لاأضمن له الإستحمام فبيتي بعيد عن بغداد، ولاأعرف أحدا يمكن أن يوافق على السماح له بإستخدام حمام منزله، أو مكتبه.

الذين يتظاهرون لم يأتوا من فراغ، وهم جزء من كينونة المجتمع العراقي، وبحاجة الى النظر في أسباب نشوء هذه الفئة التي هم مادتها، وهي المتحفزة منهم والثائرة على كل شيء، وهي ليست كل المجتمع، ولكنها قوية كفاية لتسرق الأضواء، وتلاحقها كاميرات المصورين والقنوات الفضائية، ومن غير المعقول عدم النظر الى مايجري بإنتباه وتركيز، والبحث في الأسباب، ومحاولة إيجاد الحلول، ولاينبغي أن نتصور الأمور أنها معركة، ولابد أن ينتصر أحد طرفيها لأن حقيقتها هي الإحتجاج على السائد، ورفض التجاهل والتجهيل، ومن المهم أن تدرك القوى السياسية أنها هي السبب في نشوء فئات إجتماعية ثائرة لأنها لم تعمل بمهنية، ولم تنشر اسباب الخير، وترسخ مفاهيم العدالة الإنسانية، وتقطع اسباب الفساد والبطالة.

ـــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 76.51
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
sajjad : لم يذكر خضر السلمان بان ال حسيني من عشائر بني اسد انما هي عشيرة مستقلة ولها فروعها ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
عيسى العمارات : احسنتم على الطرح الجرئ في الانساب وهو خير معين لمن يريد اتباع الحقائق بالتاكيد ان خيكان تحالف ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
دعاء العامري : نداء عاجل وصرخة مظلومين الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم لدينا شكوى بخصوص دائرة البعثات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
عباس المالكي : يجب أن تتولى جهة ما عملية فضح البعث حتى لا يضلل النشأ الجديد ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ام السادة : ويلهم من عذاب الله .. احتقرت نفسي كثيراً عندما كنت اقرأ عن معاناتكم شيخنا الفاضل لاننا كنا ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ابو علي : مع الاسف من المعيب على حكومة ومنذ اشهر بما فيها من اجهزة ومخابرات وامن وطني وجيش ان ...
الموضوع :
بيان صادر عن اللجان التنسيقيه للجامعات ذي قار الحكوميه والاهليه بعد الأحداث الأخيرة .
المهندسة بغداد : اضم صوتي الى صوتهم ..سيبقى السيدعادل عبد المهدي سطورا ً واضحة لاصحاب الاذهان السليمة ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : السيد عادل عبد المهدي الظاهر منه شخصية نزيهة ومحترمة ونظيفة وتصرف بما يتمكن لمواجهة ازمات معقدة جدا ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : للعلم فقط انه في اللغة الانكليزية ايضا عندما تذكر مجموعة كلمات في اخر كلمة منها تكتب الواو. ...
الموضوع :
ماذا تعرِف عن واو الثمانية؟!
ابو علي : الموضوع ليس بهذه البساطة انت امام وضع اجتماعي ناشئ وجديد يحتاج الى جهد كبير. تصور عندما يقوم ...
الموضوع :
نظرية القوات الامنية
فيسبوك