المقالات

البرلمان بين مصالح البلاد  ومصالح  الاحزاب


كندي الزهيري

 

مرت العملية السياسية في العراق بعد ٢٠٠٣م بدورات انتخابية عدة،  منها اختيار اعضاء مجلس النواب،  حيث تعد هذه المؤسسة  القانونية  المؤسسة  الاهم  في صناعة  التشريعات  القانونية والأداء الرقابي للحكومة التنفيذية والعمل على الحفاظ على القيم الجوهرية للنظام  السياسي الجديد وغيرها من الواجبات الموكلة  اليها،  كما جاء في الدستور الدائم  لعام  ٢٠٠٥م ، ان من أهم الواجبات  مجلس النواب  هي:

•المصادقة على القوانين المقدمة من مجلس الوزراء .

•متابعة ملفات الفساد في الوزارات.

•تحديد السياسة الخارجية للبلاد .

•تشريع القوانين والأنظمة المهمة.

ان من اهم  الواجبات  هي متابعة الملفات الفساد في الوزارات، لان الفساد  آفة مجتمعية فتاكة تقف عقبة في سبيل التطور السليم والصحيح في المجتمع ،  اضافة الى اثار سيئة اخرى، وهي تحويل  الموارد الدولة  إمكانياتها الحقيقية  من مصلحة  الشعب إلى مصلحة  اشخاص  معينين  وأحزاب  متنفذة  ،إذ يتم تركيز  المصلحة  والثورات  في يد فئة قليلة  وهذا ليس في مصلحة الدولة في المدى  البعيد  ، والتجاذبات السياسية  داخل البرلمان  عطلة  بشكل او بآخر  تنفيذ  المشاريع المهمة  والخاصة  التي تهم حياة المواطن.

ان التجربة النيابية في العراق  تجربة  جديدة  بالرغم من تعدد المواسم الانتخابية،  لكن شابها  العديد من الملاحظات والإشكاليات في تنظيم العلاقة  بين  السلطة التشريعية  والتنفيذية  ،التي كانت في حرب مستمرة  على  مبدا  الكر والفر.

ان ضعف  اداء مجلس  النواب  يعود إلى اختيار  الخطأ  من قبل الشعب  ، مما ساعد على صعود  شخصيات  غير مسؤولة  وليست  جديرة  بتحمل  الأمانة،  ادى  الى شعور النائب  بعدم المسؤولية، والتي ادت الى صعود  أشخاص  لم يأتوا  بتغير يذكر  نحو الأفضل  إلى دفة الحكم مما كرس  المحاصصة وبتالي  اصبح  النائب  ممثل  عن جهة  حزبية  أو كتلة  وليس ممثل عن  الشعب العراقي.

وان سيطرة  قادة  الاحزاب  السياسية على ارادة  النائب،  إذ أن غياب  الإرادة  الوطنية  لدى النائب العراقي ادت الى تعطيل  دور مجلس النواب خلال مراحلة  المختلفة،  بسبب سيطرة  زعماء  الكتل  على النواب  وتسيس  ابسط  الامور  وإهدار المال العام  والكثير من الوقت  في قضايا ليست لها علاقة  باحتياجات  الموطن  إضافة  إلى عدم قدرة  رئاسة  المجلس  الذي جاء حسب المحاصصة  على ادارة  الصراعات  المجلس.

وخير مثال الذي ظهر  للعالم  بأن مجلس النواب  منقسم  حسب مصالح  الأحزاب  ،وتوجهاتها  السياسية  الداخلية  والخارجية  ، في حين تعرض  البلاد  إلى خطر  رأينا  انقسام  واضح  وعدم  الجدية  في اتخاذ  القرار  ،

من خلال جلسة مجلس النواب  التي قرر  بها على ضرورة  خروج القوات  الأمريكية  من العراق  .

هنا اتضح  حجم الماسات وزعزعة الثقة  بأهم  مؤسسة  في الدولة العراقية  ، التي اتضح بأن مصالح  الشخصية  اهم من مصالح  الشعب  وأمن  البلاد   . في نفس الوقت  كشفة عن الأغلبية في البلاد  وتأثيرهم إذ ما توحدوا  .

هذا صورة  نعتقد ستنعكس بالإيجاب في الأيام المقبلة  ...

،،،،،،،،،،،،،،،،

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.7
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك