المقالات

سلاما  يا غريب...!


كندي الزهيري...

 

كنت  أقراء  في  كتاب  نهج  البلاغة  الامام(علي عليه السلام)، كنت امر على خطبة  التي يصف فيها  حاله  ،مما تعرض  له من ظلم  الرعية  وجهل  الامة  وخاصتا  في قوله  (يا أشباه الرجال ولا رجال، حلوم الأطفال وعقول ربات الحجال، لوددت أني لم أركم ولم أعرفكم معرفة جرت والله ندماً وأعقبت صدماً.. قاتلكم الله لقد ملأتم قلبي قيحاً، وشحنتم صدري غيظاً، وجرعتموني نغب التهام أنفاساً، وأفسدتم علي رأيي بالعصيان والخذلان، حتى لقد قالت قريش: إن ابن أبي طالب رجل شجاع ولكن لا علم له بالحرب، ولكن لا رأي لمن لا يطاع) (نـهج البلاغة 70، 71).

كنت احدث نفسي باستغراب شديد ، هل هذا الكلام مبالغ فيه ! ،وكنت اقول  ان الامام علي عليه السلام، يستطيع  أن يدير الدنيا  بأصبعه الشريف  ،كيف وصل الى هذا الحال ،إلى درجة  انه يومنني  نفسه  لو لم يتعرف عليهم.

فجاء الجواب عميقا جدا، من خلال هذا الايام  وكيف  تحول المدافع  عن الأعراض  متهم، ويوصف بشتى الأوصاف  ،كنما  تناسوا  فضلهم  وفضل  الشهداء   علينا  ،وكيف اصبحنا  امنين  ومحافظين على أموالنا وانفسنا  واعراضنا،

أصبح يصفون الشهيد بالذيل وحشاه،  من هنا عرفة ماذا كان يعنيه الامام علي عليه السلام وما هي حجم المعناة  التي كان يعانيها ، نفس القوم اليوم  ونفس النكران الجميل  ونفس الجهل والهجمة،

ومن هنا كنما  اتكلم مع الشهيد الذي بدمه  ،صنع لي حياة،  اقول لك مخاطبا وقلوبنا تنزف دما "مرحبا أيها الغريب" ،لا أعرف كيف حالك الان وانت تنظر إلى حالنا اليوم ،وإلا اعرف كيف  كانت ليلتك  السابقة وانت ترى كيف نكر القوم تضحياتك،  ولا أعرف المشاعر  التي تحملها  في قلبك اليوم اتجاه هؤلاء  القوم ، لكن اتمنا منك الا تنطفئ، الانك نورا لكل حر  أراد الحياة   ان ترضيه بشكل ودي، دعك مما حصل امس من ألم غدا يساتون عند قبرك  ويطلبون  العفو  منك ،وسيكررون يا ليتنا كنا معك .

ابتسم  وتجاوز  ليزهر قلبك  الذي أحب بلده  وصنع الفرحة لأخوته  ، انت مدرستا تتعلم منها الأجيال من  جمال و بطولات  وطيب  طينتك  ،

يا شهيد مهما طال الليل  وظلمته ،لا بد  ان يبزغ  ضوء  الفجر   جديد  ،لا مكان الاحد فيه  سوى  انت   ومحبيكم  .

وعلم يا شهيد   ان الامة التي ترضى بالذل  والهوان امة  ميته ، ولن يكون لها قرار  ولن تنصر  وسيجعلها الله

 طرائق قدداً،  الان أمة لا تحترم شهداءها لا يمكن لها أن تبني وطناً لأبنائها.

ان غدا سيأتون  إلى قبرك  طالبين  العفو  منك والصفح ، وسيلوذون  بك مما سيأتيهم  عن قريب .

انت موسى  وهم الضالون   ..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1282.05
الجنيه المصري 76.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
sajjad : لم يذكر خضر السلمان بان ال حسيني من عشائر بني اسد انما هي عشيرة مستقلة ولها فروعها ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
عيسى العمارات : احسنتم على الطرح الجرئ في الانساب وهو خير معين لمن يريد اتباع الحقائق بالتاكيد ان خيكان تحالف ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
دعاء العامري : نداء عاجل وصرخة مظلومين الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم لدينا شكوى بخصوص دائرة البعثات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
عباس المالكي : يجب أن تتولى جهة ما عملية فضح البعث حتى لا يضلل النشأ الجديد ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ام السادة : ويلهم من عذاب الله .. احتقرت نفسي كثيراً عندما كنت اقرأ عن معاناتكم شيخنا الفاضل لاننا كنا ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ابو علي : مع الاسف من المعيب على حكومة ومنذ اشهر بما فيها من اجهزة ومخابرات وامن وطني وجيش ان ...
الموضوع :
بيان صادر عن اللجان التنسيقيه للجامعات ذي قار الحكوميه والاهليه بعد الأحداث الأخيرة .
المهندسة بغداد : اضم صوتي الى صوتهم ..سيبقى السيدعادل عبد المهدي سطورا ً واضحة لاصحاب الاذهان السليمة ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : السيد عادل عبد المهدي الظاهر منه شخصية نزيهة ومحترمة ونظيفة وتصرف بما يتمكن لمواجهة ازمات معقدة جدا ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : للعلم فقط انه في اللغة الانكليزية ايضا عندما تذكر مجموعة كلمات في اخر كلمة منها تكتب الواو. ...
الموضوع :
ماذا تعرِف عن واو الثمانية؟!
ابو علي : الموضوع ليس بهذه البساطة انت امام وضع اجتماعي ناشئ وجديد يحتاج الى جهد كبير. تصور عندما يقوم ...
الموضوع :
نظرية القوات الامنية
فيسبوك