المقالات

تجربتي الشخصية...


كندي الزهيري

 

أجرت إحدى  المؤسسات  الاستطلاع الرأي العام،  استبيان حول  الأوضاع  في  العراق  ،

وكيف ينظر  المواطن  إلى الامور !، وما هي الحلول  والمعالجة ؟،

كان ذلك  بتاريخ  ١٣/١٢/٢٠١٩م والمدة ثلاثة أيام في بغداد، كنت احد المشاركين في إجراء الاستطلاع الرأي العام في كل الجانبين (الكرخ _والرصافة) ،كانت الأعمار مقسمة على  شكل فئات عمرية  على شكل الآتي (١٥_٢٥، ٢٦_٣٥، ٣٦_٤٤، ٤٥_٧٠ ) سنة  والكافة المستويات العلمية.

ان أغلب الاجابات كانت ،تؤيد التظاهرات  السلمية  والحضارية، وأن يكون هناك فكر وتخطيط للمستقبل بشكل تام ،

حيث كان هناك إلحاح حول ضرورة  ،عزل بين المتظاهرين السلمين والمندسين، واصرار على أن يكون  التعامل مع الاخير وفق القانون  ويحزم، وعدم الفسح المجال  لهم  آلان ذلك سيؤدي إلى انجرار البلاد  إلى اقتتال داخلي  قد يستمر لسنوات عديدة ويحول  المسار  إلى حسابات داخلية وخارجية،

وهذا قد يساعد على تقسيم العراق الدويلات ضعيفة  ومتناحرة، كما كان هناك  رأي سائد، على ضرورة عدم تدخل  دول الجوار بالشؤون الداخلية  للعراق  واهله،  الانها مصدر لزعزعة الاستقرار الامني  والاقتصادي، والسبب الأساسي لتدمير مقدرات العراق  هي تلك الدول، 

حيث ظهرت البيانات  حول سؤال  عن اربع دول  كالاتي:

١_ ولايات  المتحدة الأمريكية   / كانت النسبة١٠٠% وصفها الجمهور  (عدوة الشعوب ) والسبب الرئيسي في التدخل في العملية السياسية العراقيه، وزرع  الفتن  الطائفية والفوضى، وفرض  لإرادتها وبقوة  من خلال  قواعدها  المنتشرة  في العراق  ،بينما  اعتبروا  سفارتها   في بغداد ،سفارة  غير شرعية  وظاهرة من ظواهر  الاحتلال.

٢_ المملكة العربية السعودية/كانت النسبة ١٠٠% اعتبرها الجمهور  مصدر الإرهاب  في المنطقة والعراق  .

٣_ الجمهورية الإسلامية الإيرانية/ كانت النسبة  ٩٠% اعتبرها الجمهور مصدر لزعزعة الوضع الداخلي  ،وذلك  بسبب  دعمها  لبعض  الشخوص السياسية  ،التي ساعدة  إلى انتشار  الفساد  بكل أنواعه  في العراق  ،وأن تلك الشخصيات لم تجاب  للعراق  غير الدمار  والخراب  ،بينما ١٠% اعتبرها العمق  الشيعي  وان نختلف معها  وفي بعض  التوجهات السياسية.

٤_ الامارات العربية المتحدة/كانت النسبة ٨٥% اعتبرها الجمهور مصدر لتمويل  عمليات التجسس في العراق،  ودعمها  للمنظمات المجتمع المدني، التي يكون أكثرها ذات عمل مشبوه  ،في المناطق الجنوبية حصرا.

ما شاهدته  من خلال هذه التجربة  التي اعطتني  صورة  واضحة  عن المطالب  الحقيقية  للشارع، هي كالاتي:-

١_ ان العقل الجمعي الغالب على الشارع،  والمتحكم فيه هو الإعلام بشكل غير طبيعي.

٢_ ان اكثر الفئات التي لا تميز بين ،"اصلاح النظام،اسقاط النظام " ،هم من الفئة (١٨_٤٠)سنة ، وذلك بسبب  تأثرهم ببعض من مروجين  الفتن  ، برغم من ان اكثر المنتمين لهذه الفئات هم ذات تحصيل علمي .

٣_اتضح بأن الاعلام كان له دور الاكبر، في تغير وتحريك الشارع العراقي،  من خلال العب على العواطف ،واظهار السلبيات بشكل مكثف،  وطمر الإيجابيات  .

٤_ اعتقد البعض ان طرح المشاكل السياسية إلى الشارع،  وجعل المواطن  وقود لتلك الصراعات  ،جعل الناس تنزعج من العملية السياسية الحالية ، مما سبب الاحتقان  والنقمة  على النظام الحالي،  لكون ذلك كان سبب في عدم تقديم  الخدمة  إلى المواطن  ،مما انعكس  سلبا على الشارع العراقي.

٥_ اعتقد البعض ان هناك تميز واضح بين المواطنين ، "الجنوبي  الجنوبي، الجنوبي الشمالي  ،الجنوبي الغربي"  ،

وميول الحكومة حسب وصفهم "الحكومة الشيعية " إلى ابناء الغربية  والشمالية  ،على حساب  ابناء الجنوب والوسط.

٦_ المطالبة بتفعيل المصانع  وإعادتها، ووضع قانون صارم يحمي  المنتج الوطني.

٧_ المطالبة بإيقاف الاستيراد،  ووضع قانون يعاقب المخالفين والبعاد  الجان الاقتصادية التابعة إلى الأحزاب   وتجريمها.

٨_ اعطاء الوزارات إلى اصحاب  الكفاءة، وابعاد الأحزاب عنها  .

٩_ انفتاح وزارة الخارجية على كافة الدول  ،والبعاد  الاحزاب  عنها ومنع داراتها  من قبلهم  ،ووضع اصحاب الاختصاص  حصرا  الانهم  خير من يمثل العراق.

١٠_ العمل على تحسين البطاقة التموينية،  والخدمات العامة،  وابعاد المحسوبية في تولي المواقع  الرسمية في المحافظات.

١١_ الغاء قرار فك الارتباط لكون ذلك  ساعدة انتشار الفساد في المحافظات  بشكل اوسع، ومجالسها  التي اعتبرها المواطن حلقة من حلقات الفساد في نظام الدولة،  ومحاسبة مدراء النواحي  ولأقضيه "الانهم مصدر من مصادر الفساد  ،وعدم اتمام المشاريع  في تلك المناطق،  ومساومة اصحاب الشركات  التي تقدم الخدمة في تلك المناطق.

١٢_ القليل من الناس تطالب بتولي شخصية عسكرية سدت الحكم.

 ان الكثير من اصاحب الشهادات العليا ، ليس لديهم رؤية او إمكانية للتحليل او فكر ايجابي او حلول واقعية،  بينما وجد اشخاص  لا يعرفون  كيف يكتبون "اسمائهم" وجدتهم اصحاب  رأي وفكر  ورؤية  ،وأصحاب حلول واقعية

ونظرة مستقبلية  حول مصير العراق،  بموضوعية وتحليل عميق لما يجري في الساحة السياسية الداخلية والخارجية.

وهنا نتيجة مرعبة بأن من يدرس الأجيال في الجامعات  ،اكثرهم  ليس من حملة الفكر  ،لا قد أسس  جيل بشكل او باخر  جيل لا يحمل وعي كافي للتصدي وحمل المسؤولية في المستقبل  ؟؟؟؟؟؟

فكيف يتحمل المسؤولية اذا كان أستاذه بهذا العقلية الجاهلية!!!!

ومن هنا ندعو إلى اعادة النظر بالشهادات الممنوحة  والكثير  من الأساتذة الذين  يشرفون على تعليم الأجيال   وأكثرهم منح الشاهدات العليا  على أساس المصالح وللمجاملات وليس على أساس المادة العلمية والفكرية  ،وأن ما زاد الطين بلة هي الجامعات الأهلية  التي أسأت التعليم  بشكل مرعب واصبح  المال  اهم من بناء جيل.

ان البلدان تبنا بجبال واعية تفهم ما لها وما عليها  ،و على أساس الفكر والعلم  تحصن الاوطان  ،لا على اساس المادة  او القب العالمي وان كان مصدر فخر شخصي،  نحن نحتاج إلى حكومة  تبني  جيل واعي ومدرك  حجم المسؤولية بعيدا  عن  المزايدات والحسابات

الوطن امانة في يد الجيل الواعي ، وإلا ما الفائدة من جامعات  يكون استاذها دون المستوى الفكري والمعرفي !! وكيف سيكون شكل الجيل لذي يكون تحت يد هكذا أساتذة!..

كندي الزهيري...

ـــــــــــــــــــــــ

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1282.05
الجنيه المصري 76.34
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
sajjad : لم يذكر خضر السلمان بان ال حسيني من عشائر بني اسد انما هي عشيرة مستقلة ولها فروعها ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
عيسى العمارات : احسنتم على الطرح الجرئ في الانساب وهو خير معين لمن يريد اتباع الحقائق بالتاكيد ان خيكان تحالف ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
دعاء العامري : نداء عاجل وصرخة مظلومين الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم لدينا شكوى بخصوص دائرة البعثات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
عباس المالكي : يجب أن تتولى جهة ما عملية فضح البعث حتى لا يضلل النشأ الجديد ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ام السادة : ويلهم من عذاب الله .. احتقرت نفسي كثيراً عندما كنت اقرأ عن معاناتكم شيخنا الفاضل لاننا كنا ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ابو علي : مع الاسف من المعيب على حكومة ومنذ اشهر بما فيها من اجهزة ومخابرات وامن وطني وجيش ان ...
الموضوع :
بيان صادر عن اللجان التنسيقيه للجامعات ذي قار الحكوميه والاهليه بعد الأحداث الأخيرة .
المهندسة بغداد : اضم صوتي الى صوتهم ..سيبقى السيدعادل عبد المهدي سطورا ً واضحة لاصحاب الاذهان السليمة ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : السيد عادل عبد المهدي الظاهر منه شخصية نزيهة ومحترمة ونظيفة وتصرف بما يتمكن لمواجهة ازمات معقدة جدا ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : للعلم فقط انه في اللغة الانكليزية ايضا عندما تذكر مجموعة كلمات في اخر كلمة منها تكتب الواو. ...
الموضوع :
ماذا تعرِف عن واو الثمانية؟!
ابو علي : الموضوع ليس بهذه البساطة انت امام وضع اجتماعي ناشئ وجديد يحتاج الى جهد كبير. تصور عندما يقوم ...
الموضوع :
نظرية القوات الامنية
فيسبوك