المقالات

الى ماذا يروم البرلمان العراقي؟


      سامي جواد كاظم   منذ ان بدات المظاهرات المطالبة بالاصلاح والعيش الكريم بدات الطبقة السياسية بكل مسمياتها تتصرف تصرفات دكتاتورية اجرامية بثوب ديمقراطي، ومما لاشك فيه هنالك خيوط لمؤامرات وليس مؤامرة واحدة تنفذها اجندة تابعة للطبقة السياسية ومرتبطة ارتباط كلي بالخارج لاسيما دول الخليج.

اضف الى ذلك ان الوجه الحضاري للمظاهرات لا زال فتيا في العراق فالكثير من التصرفات العفوية التي صدرت منهم اثرت على طبيعة المظاهرات ولكن التاثير الاكبر هي جرائم القتل والاغتيالات التي تنفذ باياد معتادة على القتل ولها سوابق وبتوجيه دقيق .

ففي مظاهرات 1/10 سقط مجموعة من الشباب ضحايا باطلاقات قناص عجزت او تعمدت الحكومة العراقية على اظهار او اخفاء الحقيقة بالرغم من مطالبة المرجعية التحقيق في ذلك وتقديم الجناة للقضاء.

ومما زاد من استياء الشارع العراقي هو التجاهل المتعمد الى حد الاستخفاف بالشعب ومطاليبه مما يدل على انها تريد ان يكون هكذا الوضع في العراق ولان الاغلبية للشيعة في الطبقة السياسية لهذا تجد الجلاد والضحية من الشيعة، والمؤسف التمادي من قبل الحكومة العراقية التي الى الان لم نسمع او نر وزير الداخلية الذي من المفروض ان يكون هو بطل الاعلام ليتحدث عن ما جرى ، ولكن ماذا يقول هل يقول لقد تم سحب الاسلحة من الشرطة حتى لا تحدث مجازر ؟ وهذا هو الشائع بين المتظاهرين.

التصرفات التي اقدم عليها المندسون والبعض منها العشوائية او الغبية التي صدرت من مجموعة يقال عنهم ناشطين مدنيين وذلك بقطع الطرق وتعطيل المدارس والحكومة تركتهم يفعلون ما يشاءون وكانت غايتهم أي الطبقة السياسية  ان يحدث تصادم بين المتظاهرين والشعب الذين لهم وجهة نظر تختلف عن المتظاهرين في المطالبة بحقوقهم .

هنالك مليشيا مسلحة باسماء شرعية تم رصدها وكشفها من قبل المواطنين الا ان الحكومة عاجزة او متواطئة معهم للقيام بهذه الاعمال الاجرامية واخرها ما يتحدث عنه العالم قبل العراق عن ما حدث في ساحة الوثبة لتدلل على همجية الفاعلين الا ان العالم سيقول همجية العراقيين .

هكذا اعمال وكاني اراها اعمال طغيانية دكتاتورية بثوب ديمقراطي متسخ وقديم تم خدع العراق به وهذه النتيجة بعد 16 سنة من الفساد والتغلغل بكل مفاصل الدولة مع تاسيس قوة مالية ومسلحة اصبح من الصعوبة تحقيق الاصلاح لان الفاسد لا يتوانى في الاقدام على أي عمل اجرامي ليدافع عن فساده .

بدات تظهر على الساحة العراقية شخصيات في فمها الوقود وفي عقلها الحطب واخذت حيزا واسعا من مواقع التواصل الاجتماعي ولان الضمير معدم فالاكاذيب المتقنة صوريا وفديويا اخذت مجالها في التاثير على عقول المتصفحين لهذه المواقع دون التحقق من صحة ما يقال ولكن طالما ان الحكومة فاسدة فاي عمل اجرامي ينسب لها ياخذ طريقه للتصديق دون تحقق ليتحقق الهدف الذي تعمل من اجله امريكا والصهيونية والوهابية .

هنالك اشخاص لديهم عوائل ان لم يعمل يوم ينامون جياع فكيف استطاع ان يبقى شهرين تقريبا من غير عمل من الذي يموله ؟ الكل شاهدوا الاطارات الجديدة وغير المستعملة وهي تحرق لقطع الطرق والحكومة لا تعلم او انها تعلم من الممول مما زاد من سوء الوضع العراقي .

الكل تحدثوا عن ما راوا في المطعم التركي اخلاقيا واجراميا والذي راوه ليس وليد الصدفة بل وليد التخطيط والحكومة غافلة او تتغافل ولله المشتكى .

عملية اغتيالات منظمة وبدم بارد لانسان مهما كان لا يستحق القتل ولكن بالرغم من ذلك يقتلون في وسط الشارع وامام الناس والحكومة عاجزة ، واما البرلمان فانه من يتحمل الوزر الاكبر مما يجري في العراق لانه الى الان يماطل في اصدار اهم قرار وهو مطلب المرجعية والمتظاهرين الا وهو قانون الانتخابات والذي يامل به العراقيون القضاء على المحاصصة التي حذرتكم المرجعية في سنة 2004 من المحاصصة وان النتائج ستكون وخيمة وهاهي النتائج
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1282.05
الجنيه المصري 75.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
المهندسة بغداد : بسم الله وبالله اللهم ارزقنا العافية والسلام ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني: غدا اول ايام شهر شعبان
المهندسة بغداد : مقالة ممتازة احسنتم ...
الموضوع :
إرفعوا أصواتكم !
نور صبحي : أليس جبريل عليه السلام نزل في ليلة القدر على الرسول وهي في رمضان.. كيف تقولون انه نزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
إبراهيم مهدي : لكن ورد في القرآن الكريم. .سورة البقرة الآية 185 ( في قوله تعإلى شهر رمضان الذي أنزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ليلى : احسنتم سيدي حفظكم الله ...
الموضوع :
نصائح الامام المفدى السيد السيستاني لمواجهة فايروس كورونا
عقيل الياسري : وبشر الصابرين ....اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض...!
زيد مغير : ما اروع ما كتبت سيدي الكريم وأتمنى ان ينشر ما كتبت في كل الصحف والمواقع . الف ...
الموضوع :
أين اختفى هؤلاء؟!
علاء الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي العزيز انكم تقولون لا توجد رواية ان الاسراء والمعراج في ال ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
خليل العراقي : السلام عليكم أنت تتكلم بدون منطق ... محمد علاوي ... أنسان شريف ... ترجم متطلبات المرجعية الشريفة ...
الموضوع :
أيها الرئيس المكلف اترك العنتريات الفارغة
لبيك ياعراق : ضاغطكم الدين الاسلامي ومدمركم المغرد ان شاء الله كرونا لن تذهب سدى حتى تطيح وتصاب كل علماني ...
الموضوع :
هكذا تسمحون لاعداء الدين بانتقاد الدين
فيسبوك