المقالات

ثورة ... ام احتجاجات اصلاحية (كلمة يجب ان تقال )


عزيز الإبراهيمي

 

المفاهيم لها دور كبير في بناء المنظومة الفكرية للإنسان وبالتالي فهي تفرض نفسها من خلال انعكاسها على الواقع على شكل سلوكيات وممارسات الفرد والمجتمع

الاحتجاجات او التظاهرات الاصلاحية هي إفراز طبيعي لحجم الفساد الذي استشرى في البلاد ورد فعل للسياسات الخاطئة والفشل في التخطيط وسوء الادارة والمحاصصة، لذلك كانت مؤيدة من كل فئات الشعب وحظيت بمباركة المرجعية.

المغرضين وقنوات الفتنة بدلت من خلال الضخ الاعلامي الكبير هذا المفهوم المتمثل بالاحتجاجات الاصلاحية الى مفهوم الثورة والثوار، ليزيدوا من حماس الشباب ودفعهم الى اقصى درجات المواجهة مع المؤسسات القائمة بل حتى النظام السياسي

والحال انهم لا يطالبون باسقاط النظام وترى اكثر الأمور التي تشغلهم بعد إسقاط الحكومة هو جملة من القوانين على رأسها قانوني المفوضية والانتخابات هذا يدل ان المحتجين والمتظاهرين ينطلقون من هذا النظام ولا يستهدفون الثورة عليه

اذن هناك خطورة من وصف المحتجين في المطالبة بالإصلاح بانهم ثوار فأن كان المتواجدين في الساحات جلهم من الشباب وتستهويهم هذه الكلمة فعلى المثقفين والأساتذة تصحيح المفاهيم لدى المطالبين بالإصلاح حتى لا تنزلق البلاد في أتون احداث مؤسفه يصنعها التضليل الاعلامي والحماس الشبابي.

المرجعية الدينية الكريمة في خطاباتها المؤيدة للمظاهرات الاصلاحية تتحرى الدقة دائما في تسمية الأشياء بمسمياتها فلا تجد في خطاباتها إشارة الى مسمى الثورة بل حرصت طيلة هذه الأحداث على وصف التظاهرات بالإصلاحية وهي إشارة الى جميع العقلاء بسلوك هذا المنحى.

البعض يجيب عن هذا الأشكال بانها ثورة على الفساد والمحاصصة والى اخره وهذا التبرير وان صح ولكن في هذه الظروف التي نعيشها نحتاج الى توخي الدقة في أطلاق المفاهيم لكي يتحدد لدى الشباب أفق وحدود حراكهم الإصلاحي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك