المقالات

حسين القلوب والضمائر وليس الرياء والتفاخر!


سامر الساعدي

 

 

ثورة الامام الحسين ضد الطغيان والظلم واعادة مبداء ان لم يكن اخاً لك في الدين فنظيراً لك في الخلق ،

من هنا انطلق الامام الحسين ع والثلة الصالحة لتحقيق العدل الالهي وتطبيق الدستور القرآني ، حيث كان الهدف اعادة الدين الذي انحرف عن مساره وبدى غريبا ، واصبح الحسين قدوة لكل الثائرين العرب والغرب في استصلاح القوانين الفاسده والظالمة وكتب العديد والكثير من الكتاب المستشرقين عن هذه الثورة واهدافها السامية وتحقيق المساواة بين كافة الشعوب وخاصة منها العوائل السلطوية ، وكان العبرة من هذ الثورة العظيمة لتذكير كل الاجيال بما انتهجه الحسين ع وافراد عائلته واصحابه الميامين ، وضلت حاضرة الوجدان والقلوب والعقول والضمائر الى يومنا هذا وكأن الحسين ع اقام ثورته امس وليس قبل مئات الاعوام ،

وهنا انطلاقاً من مبداء (ما كان لله ينمو ) حيث ان اي عمل فيه رضى البارى عز وجل ينمو ويستذكر عبر كل الاجيال والازمان والدهور ، وتعمقت هذه الافكار الحسينية في اذهان الصغار قبل الكبار وكأن الحسين اباً للكل وهو بالفعل ما دامت القلوب والضمائر حاضرة بحب الحسين ع،

مرحلة انتقالية!!!

 دعوني انتقل الى بعض التصرفات الدخيلة التي يكثر فيها الرياء والتفاخر عند البعض الذين حالوا حرف هذه المسيرة الى الى عادات تقليدية استحدثت، في آخر الزمان وطرأت فيها طقوس فرعونية راقصة وأفعال هجينة ومنحرفة ليس لها اي صلة تاريخية بنهج سيرة الائمة الطاهرة واخلاقهم وسلوكياتهم الراقية الانسانية، فنرى ان هذه الافعال انحرفت عن الميراث الحسيني الاصيل وادخلت فيها فنون الرقص والطبول، وآخراً وليس اخيراً دخلت الموسيقى الغربية ( الراب ) في الشعائر الحسينية !!!

فمن اراد ان يصل الى الحسين ع او الثورة الحسينية ان يتخلق ولو بجزءً بسيط من اخلاق هذه الثورة، هذه القضية اشار الى كبار المجتهدين والعلماء والمفكرين في ان تسيس القضية الحسينية، فيجب ان نحد من هذه الظواهر الدخيلة في الميراث الديني والاخلاقي والتصرفات الغير لائقة في مستحدثات  الثورة الحسينية ...

الحسين ع  (ان كان دين جدي محمد ص لم يستقم الا بقتلي فيا سيوف خذيني )...ما اعظم هذا القول ما اعظمك يا سيدي يا حسين الكل يجب ان يستحضر  عقله وقلبه وضميره عند هذه المقولة والتضحية الجسيمة التي قادها الحسين ع لاسترجاع  المسار الصحيح للدين المحمدي الاصيل ،

ارى على كل المستنيرين من كافة شرائح المجتمع ان يكثفوا جهودهم باقامة حدود اصلاحية حقيقية لايقاف مثل هذه التصرفات الغير واعية ، لما يقوم به البعض من تشويه الصورة الحقيقة وردع هذه الافعال بما يتناسب والقضية الاصلاحية ضد الفساد والمفسدين ،

واختم  في اربع كلمات ...

محمدي الوجود ...

حسيني الخلود ...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك