المقالات

ابن المحافظة


الطائفية الجغرافية والمطعمة بالقومية ، ثقافة اخذت طريقها في وسط عقول ابناء العراق الواحد ومما زاد فيها شقة وفرقة هي الانتخابات والاعلام غير المهني ، وللاسف الشديد نقولها بحسرة ان نظرة المواطن الى ابن محافظته تختلف عن ابن بقية المحافظات ، ولا يستطيع ان يتجرا أي مسؤول سواء بالحكومة او بالمحافظة اعلان دمج محافظتين او ثلاث ، لان هذا الدمج سيلغي مناصب ويغلق بعض منافذ الفساد ، فالروحية العشائرية والقومية وحتى المذهبية لازالت متجذرة في بعض النفوس وهنالك من يلقي الزيت على نارها من خلال الاعلام غير المهني . 

ولا تستبعدوا حدوث صراع حتى يصل الى الحرب بين أي محافظتين يتم اكتشاف بئر نفط على الحدود بينهما ويكفيكم مشكلة كركوك والتي بسبب نفطها . 

حتى الوظائف وشراء العقارات اغلب المحافظات حددت المعاملة بابناء المحافظة واذا ما جاء شخص كاسب يطلب رزقه في محافظة اخرى فان نظرة هذه المحافظة له نظرة انتقاد ولا ابالغ ان قلت نظرة ( دونية) وحصلت الكثير من المفارقات بسبب هذه النظرة الضيقة بين ابناء البلد الواحد والمحافظات المتعددة . 

ان الدين الاسلامي لم يفرق بين ابناء العالم وليس ابناء البلد الواحد ونحن ندعي اسلامنا واعتناقنا لدين محمد فمن اين جاءت فكرة ابن المحافظة او ابن الولاية ، لماذا نمنح اسباب وسبل للتفرقة بين العراقيين تخدم القوى الشريرة التي تريد الشر لهذا البلد ؟ واذا كان هذا حالنا فكيف لا يكون تعاملنا مع غير العراقي تعامل متشنج بل وبمزاجية ففي بعض الاحيان تاخذ المذهبية طريقها لتفريق القومية ، لدرجة الاسف الشديد عندما نرى من يتعامل مع الوهابي والصهيوني تعامل اخوي بينما مع ابن بلدته وحتى ابن جيران بلدته تعامل سيء ويعزف على وتر القومية والعروبة والعربية وكلها لا تساوي عفطة عنز . 

البعض يمتدح طبيعة المجتمعات الاوربية وكيف انها لا تفرق بين مواطنيها بينما هو يفرق بين ابناء بلدته ، وكيف لا يلتفت الى تعامل هذه البلدان مع المسلمين المهاجرين والمهجرين الى بلاد الغرب فكم من جريمة واهانة تعرض لها المسلمين بل اصرت بعض الحكومات على اصدار قوانين بخلاف الدين الاسلامي غايتهم اضطهاد المسلمين وهم من يدعون حرية المعتقد . 

في احدى المحافظات وانا اتجول في اسواقها استاجر مواطن حمال ليحمل له حقائبه ، فجاء حمال ثاني ومن غير وجهة حق قال للحمال الاول انا من استاجرني الرجل ، فرد عليه بل انا ، فقال له بل اشر لي عن بعد وكنت في طريقي اليه وانت ظهرت فجاة ، وهنا جاء احد رجال الشرطة ليفض النزاع فتبين له ان الحمال الاول ومن لهجته انه ابن الجنوب وليس من محافظته فاهانه ورفس عربته وهدده بالحبس ، فما كان من المسكين الا الانسحاب خوفا على العربة لانه استاجرها من صاحب ساحة لاستئجار العربات . 

اذا كانت هذه الروحية متفشية بين نفوسنا فاننا لا نستطيع ان نعمر وطننا واما مسالة ابن الجنوب يقاتل في المحافظات الغربية فان هذه لها اسبابها لربما يتشعب الحديث ويساء الفهم وفي نفس الوقت لا يخلو العراق من عراقيين اصلاء ينظرون نظرة واحدة لابناء بلدهم بل البعض يكرمون الغريب اكثر من ابن محافظتهم ... والله من وراء القصد 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك