المقالات

مشكلة البصرة بصراحة..!


عزيز الإبراهيمي

 

تعاني البصرة من مشكلة جوهرية بعيدا عن الخدمات وفرص العمل (وان كانت تؤثر بشكل يكاد يكون مباشر عليها). 
فهي مدينة موانئ وتعتبر ثغر العراق وبوابته الى بحار العالم ومن المعلوم ان هذا النوع من المدن تكون اكثر مدن البلدان حضارة وتنوع قومي وتواجد للجنسيات المتعددة وتنوع الاستثمارات في كافة المجالات كما ان والقيود ينبغي ان تكون اقل لتسهيل حياة هذا الكم المتنوع من البشر.
ولكن واقع البصرة اليوم يختلف تماما عما موجود في اقرانها من مدن موانئ العالم, فالاعراف العشائرية فيها اكلت التحضر الذي كان موجودا قبل الثمانينات, فالناس فيها اشد تمسكا بعشائرهم وتقاليدهم والتي تتصادم مع قيم التحضر وتقلل من فرص التنوع البشري وجذب التجار والمستثمرين.
هجرة الناس الى البصرة ليس مستغربا فكل الدول يتم فيها الهجرة الى المدن التي تكثر فيها فرص العمل وتسهل الحياة ولكن ما يختلف ان كل مدن الموانئ في العالم لها القابلية على صهر قيم المهاجرين اليها باليات قانونية وطرق الحياة المتمدنة الموجودة فيها وهذا مالم يتم في البصرة.
فهي تعرضت الى حروب مدمرة قضت على الكثير من ابنائها اضافة الى مؤسساتها المدنية القادرة على صقل هويتها المتحضرة وتشذيب زوائد الوافدين اليها ... رافق ذلك هجرة عشائر بصورة شبه كاملة وايجاد وسكنت بشكل متقارب فنقلت معها قيمها وتقاليدها العشائرية حتى طغت على المدينة ككل واصبحت الحياة المدنية في البصرة اسيرة القيم العشائرية(ولا زالت) والتي لا تلائم مدن الموانئ بالمطلق.
البصرة بحاجة الى ثورة في القوانين والتشريعات وايجاد هيبة الدولة ودعم الحياة المدنية وايجاد ثقة لدى الناس في القوانين وتطبيقها حتى ترتقي الى ان تكون مدينة موانئ وعند ذلك يمكن التفكير بمجيء المستثمرين وايجاد فرص العمل ... القيم العشائرية بصراحة دمرت البصرة (ليس لانها سيئة ولكن لكونها لا تلائم مدية مثل البصرة) واصبح اهلها مستضعفين لها وهم رغم تذمرهم منها غير قادرين على الخروج منها.
ولعل هذا من الاسباب التي جعلت البصرة هذه السنين غير منتجة لمبدعين امثال السياب وذلك لانها تعيش قيم لاتتلائم مع واقعها وطبيعتها.

   
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 71.89
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك