المقالات

السيد الخميني والثورة الإيرانية بعد 40 عام

336 2019-06-06

ضياء المحسن

 

عاش السيد الخميني فترة من عمره قريبا من مرقد الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) محاولا تأسيس نظرية جديدة لمعنى الولاية، فكانت نظرية ولاية الفقيه التي طبقها بعد عودته الى إيران في آذار 1979، ومنذ ذلك التاريخ لم تنقطع محاولات الإستكبار العالمي وأذنابه في منطقة الخليج، لإسقاط هذه الجذوة التي لا تزال تتوهج؛ سواء في منطقة الخليج أو في مناطق ابعد من هذه المنطقة الملتهبة. تعتبر ولاية الفقيه التي أسس لها السيد الخميني (قدس) واحدة من أوجه النظام الإسلامي، والمبنية وفقا لمذهب أهل البيت الإثني عشرية، حيث تؤكد واحدة من مبادئ أهل البيت على ضرورة وجود ((إمامٍ حاكمٍ معصومٍ من الأخطاء، حيث أنه من غير المعقول ان تخلو الأرض منه)). نجح السيد الخميني في إرساء (النظام الجمهوري الإسلامي) عندما سارع للدعوة الى إستفتاء عام على الهوية الإسلامية الجديدة، بالضد من محاولات التيارات العلمانية التي حاولت إنشاء جبهة يسارية، تقف بالضد من طموحات رجال الدين، فكانت النتيجة أن 98% من الإيرانيين صوتوا (بنعم) لصالح النظام الجمهوري الإسلامي. منصب (الولي الفقيه) يجمع بيده السلطة المطلقة، فهو يستطيع تمرير القوانين حتى في حالة إعتراض مجلس صيانة الدستور، من هنا فغن السيد الخميني (قدس) استطاع تمرير كثير من القوانين التي تصب في مصلحة المواطن، والتي وقف بالضد منها مجلس صيانة الدستور، نذكر منها القوانين المتعلقة بالعمل والإصلاح الزراعي، كما أنه أسس الحرس الثوري الإيراني، لغرض حماية الثورة من الأعداء في الداخل والخارج. كان العامل الرئيسي لعداء الولايات المتحدة للجمهورية الإسلامية في إيران وللسيد الخميني، هو إقتحام السفارة الأمريكية في طهران، لأن إيران الشاه كانت بمثابة القوة العظمى في الشرق الأوسط التي تحفظ مصالح الولايات المتحدة، ومنذ ذلك التاريخ فرضت الولايات المتحدة عقوبات إقتصادية على النظام الإسلامي الجديد، ومما زاد من تماسك الجماهير خلف الثورة وأهدافها، الحصار الإقتصادي الغربي، عندها ترسخت فكرة أساسية مفادها ان الولايات المتحدة هي العدو الأول. لعبت الجمهورية الإسلامية دور مهما في مقاومة إسرائيل، من خلال تقوية علاقتها مع حركة حماس الفلسطينية، بالإضافة الى محور الممانعة المتمثل بحزب الله في لبنان وسوريا، ناهيك عن بعض الفصائل العراقية، والحوثيين في اليمن، في سبيل الوصول الى تحرير الإنسان والأرض من براثن الإستكبار العالمي وأذنابه في هذه المنطقة التي حباها الباري عز وجل بأطهر الأنبياء وأكرمهم عليه. قد يتصور بعض المتابعين للشأن الإيراني أن مفهوم دعم المستضعفين الذي جاء به السيد الخميني (قدس) أخذ يخف شيئا فشيئا، من خلال بحثها عن تحالفات مع قوى إقليمية ودولية، بعيدا عن القالب الديني، بما يتيح لها تخفيف الإنتقادات الموجهة إليها، وهم هنا يتجاهلون حقيقة أن إيران لم ترضخ طيلة عمر الثورة الممتدة لأكثر من أربعين عاما، فأصبح لديها معرفة بما يريده الآخرين منها.      
ع
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك