المقالات

اشد ما يحزن!! اذا كان الخنجر المسموم من مصنعك

164 2019-05-23


توالت الاحداث في المنطقة، وعيون كثيرة تحدق الى طائرات تقصف شرقا، واخرى تتوجس خيفة من طائرات تقصف غربا، بينما اطفال اليمن لازالوا يذبحون، وفي سوريا يئنون، والسفاح واحد واضح الهدف والمنطق لكن ما يحزن ان هناك خنجرا مسموما في خاصرة المذهب.
لم يكن العراق يوما مستعمرة امريكية او ايرانية، بل كان محورا للسلام رغم قطع الرقاب وسبي النساء، لا لشيء ولكن لان حكمه اصبح شيعيا، ولا يختلف اثنان على نضوج الحكم رغم ما شابه من مصالح فئوية انانية، لكن حكمة المرجعية الرشيدة، ووجود المقاومة الاصيلة، حالت دون تهدم البناء الحكومي للاغلبية الشيعية، وهذا ما ارق عيون الطاغوت الغربي.
لقد سقا الطاغوت الامريكي وبمساهمة الحاقدين طائفيا من الاعراب، خنجر السم الذي سقي بألف في جسم الامة الشيعية، وكلما انتصر الجسد الشيعي وتلاحم بقوته، انسلت العقارب المسمومة لتلدغ بكلامها الذي يعزف على وتر القومية، وهذا ما لوحظ واضحا بعد انتصار المقاومة على داعش، فتجد زعاطيط السياسة من هنا وهناك، تحاول تشويه المقاومة، تارة بتلفيق التهم واخرى بالعزف على القومية.
ما يثير الاشمئزاز، انك تجد قادة يدعون القيادة ولكنهم يتكلمون باعتدال الحكومة السعودية الحالية! بينما لم يمض وقتا طويل على حديث بن سلمان بطائفية مسمومة ضد قائد الشيعة المنتظر، ولم يكن بيننا وبين ذبح 37 شيعيا من القطيف بينهم احداث، لا لشيء ولكن كونهم شيعة، وقنوات شيعية تعرج على الخبر بأنهم متهمون بالارهاب! وليت شعري اي ارهاب افظع من الذبح بالسيف لطفل لم يتجاوز الخمسة عشر عاما؟!
لم يثني الشيعة حصيلة قرون من العدة العسكرية الصهيوامريكية، ولا اموال الاعراب الذين جوعوا شعوبهم واذلوا انفسهم لذبح الشيعة، عن قيام دولتهم الممهدة عقائديا، ولكن اشد ما يؤلم ان هناك خنجرا من نفس معدنها، لا يتصوب في صدور اعداء المذهب بل في صدر المذهب وهو يقطر سما زعافا لاجل دنيا وزعامة.
ليطمئن الجميع ان العراق لا يدافع عن ايران كونها دولة، ولكن منذ ان سقط طغاة البعث اصبحت الجمهورية الاسلامية بالنسبة لنا قوة شيعية، وكل ما يحاك ضدها لا لكونها دولة متطورة فحسب، بل لأنها دولة شيعية وبالتأكيد فليس الغاية هي ايران، ولكن الغاية هي رأس النجف وقم، فلتسكت الاصوات التي باعت نفسها بثمن بخس، فأما ان تتكلم بمروئة وتقوى، او لتصمت او تدين بغير ملتنا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1351.35
الجنيه المصري 71.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك