المقالات

مايك بومبيو، أنت كذاب أشر!

344 2019-05-16

ضياء المحسن

 

أثناء لقائه رئيس الوزراء العراقي يؤكد وزير الخارجية الأمريكي بأن الخطر على مصالح الولايات المتحدة وقواتها يكمن في العراق، حيث فصائل الحشد الشعبي التي يدين أكثرها بالولاء الى مرشد الثورة الإسلامية في إيران السيد الخامنئي.

المشكلة الحقيقية التي يتغافل عنها السيد بومبيو مع معرفته بها، هي أن السيد عادل عبد المهدي لا يستطيع أن يمنع فصائل الحشد الشعبي من القيام ببأي عمل عسكري تجاه القوات الأمريكية، سواء تلك الموجودة على الأراضي العراقية او السورية، لأن لهذه الفصائل حسابات لم تتم تصفيتها مع القوات الأمريكية؛ خاصة فيما يتعلق بتأمين الحماية والدعم لعناصر تنظيم داعش أثناء إحتلالهم لمناطق في العراق، بالإضافة الى تكرار ضرب القوات الأمريكية لمقرات تلك الفصائل في أكثر من مناسبة.

المفارقة أن المعلومات التي يسوقها مايك بومبيو عن خطر الفصائل المسلحة على (مصالح الولايات المتحدة وقواتها) لم يقنع به أحد؛ حتى أقرب أصدقاء أمريكا، فالمتحدث باسم التحالف الدولي البريطاني كريس غيكا يتحدث عن مستوى التهديد فيقول: ((الفصائل الموالية لإيران لا تشكل تهديد ضد القوات الأمريكية)) وبالنظر الى هذا التصريح نستطيع أن نستنتج بأن الجنرال غيكا يقول لوزير الخارجية الأمريكي: (أنت كذاب).

السؤال الأهم هل أن الحرب وشيكة في منطقة ملتهبة تؤمن 30% من احتياجات النفط العالمي؟

لا نعتقد أن مع قرع الطبول الذي نسمعه بقوة، أن هناك نية للبدء بشن حرب من قبل الولايات المتحدة أو إيران، لأنهم يعلمان ماذا يمكن أن يحصل من توقف كامل للإقتصاد العالمي، والذي يعتمد بصورة كاملة على ما تضخه دول المنطقة من بترول لتحريك الآلة الإقتصادية لدول العالم، بالإضافة الى أن هذه المنطقة تعتبر سوق كبير لإنتاج الدول الصناعية الكبرى، لذا فإن الخسارة ستكون مزدوجة بالنسبة لها، لذلك فهي تحاول التهديد بالحرب من جهة، ومن جهة أخرى تستميل إيران للجلوس الى طاولة المفاوضات.

في الجانب الإيراني فإن الأزمة الإقتصادية تضغط بصورة كبيرة عليهم، لكنهم مع هذا يديرون الأزمة بنفس يعرف ماذا يريد الجانب الأمريكي، لذلك فهي تهدد بصورة غير مباشرة لأذرع أمريكا في المنطقة، وما ضرب السفن الأربع في المياه الإقليمية الأماراتية، وكذلك ضرب أنبوب النفط الذي يصل الى ينبع؛ إلا ضربة صغيرة تحت الحزام لما يمكن أن تقوم به، من دون أن تستطيع الولايات المتحدة أن ترد على هذه الضربة، لأنها تعلم أنها سوف تخسر كثيرا فيما لو بادرت بالرد على تلك الضربة.

المفارقة أن أوربا تبتعد شيئا فشيئا عن الحشد الأمريكي لمحاربة إيران، بالإضافة الى أنها ملتزمة مع إيران فيما يتعلق بالإتفاق النووي المبرم مع إيران عام 2015، ولم يبق مع ترامب إلا إسرائيل والمملكة السعودية والإمارات، وهو الأمر الذي يزعج صقور الحرب في واشنطن، وهذا يعني أن ترامب خسر الحرب حتى قبل أن يطلق رصاصة واحدة في منطقة الخليج وبحر العرب.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك